خطـوة ... خطوة ... نحو مسقبل مشرق
 
الرئيسيةالبوابة*اليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 رواية الدفاشه لعبتي والرجه صنعتي / مره جووونان هبال دجه رجه..

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
n000ny
مشرف قـسـم الروايات
مشرف قـسـم الروايات
avatar

عدد المساهمات : 347
النقاط : 17386
السٌّمعَة : 2
تاريخ التسجيل : 04/03/2010

مُساهمةموضوع: رواية الدفاشه لعبتي والرجه صنعتي / مره جووونان هبال دجه رجه..   الأربعاء مارس 10, 2010 6:35 am

هلآآ والله هلآآ بالكل حيآآكم الله أقلطووآ يآآ مره صبي قهوه <<<< مرره متأثره خخخخخخ


المهم أعرفكم بنفسي :

الأسم : رندآآ عبدالله سعود
العمر : عشرين سنه <<<< ووووه فديتني العمر كله أنشآآء الله
الهوآيه : التنكيد على الكل من صغيرهم لكبيرهم
الوضع الأجتمآآعي : عآآنس <<<< تهئ تهئ أسعفوني بعريس
العمل : بورشة الجآمعه <<<< خخخخخ قصدي دآآخله علم نفس

وبـس ...

الـحين بعرفكم بالهيلق أوبس قصدي العوآآئل

جـدي : أسمه سعود أنسـآآن طيب بس بسسسرعه يعصب مدري كـم عمره بس شكله صغير
يشتغل مع الأمـيـر .................

جـدتـي : فآآرقة الحـيآآة مـنـذ مبطي

زوجة جدي : وووووع كريهه كريهه شينة الحلآآيآآ ع خمسين تشتغل بدآآر العجزه النسآآئي

[ عــمــآآنـــي ]

ببدآآ من الكبير

علي ... تركيه ... خآآلد ... هيآآ ... عبدالله ... محمد ... هيفآإء ... بدر ... سلطآآن

( عآآيلة عمي علي )

علي : أبو أيمن ... يشتغل بالعقآآر و هالخرآآبيط ع ‏57 مملوح أبيض

ريمآآ : زوجته مدرسة تدبير ع 53 حليوه بس دبدوبه مآشآآء الله <<<< كنهآآ كوره ‏... وينهآآ تسمعني تكفخني خخخخخ

أيمن : يشتغل محآآسب بشركة ع ‏32 <<<<عجوووز خخخخخ
حلووو مره بس عيونه موو مره حلوه متزوج من الخآيسه دآآنيه عندهم برهومي وحمودي توأم مهبلين بالكل <<<< بلآهم طآلعين على أمهم
<<<<<< وينهآآ عشآآن تحووس مريري حوس خخخخخخخخ

لميآآء : أنسآآنه كيووووت ومتزوجه من سيف ع 30 عندهآآ :
جوري: عمرهآآ 7 سنوآت شريره جعلهآ المرض
علي : ع 5 سنوآت يمووت بالتفحيط والسيآرآت
كمآل : 3 سنوآآت غيوور وخوآآف دآيم مع أمه

والحين هي حآمل بالشهر الرآآبع

أحمد : ع 27 مملووح خقق شوي لونه أغمق من الحنطي بشوي عيونه حلوه وجسمه خقق
مغآآزلجي حتى الموووت <<<< شآآيفته بالمولآت يرقم ... يبيلي أعلم عليه خخخخخخ
المسكين عآآنس يشتغل بشركة عمه هو ومحمد أصدقآآء الروح بالروح

أمجد : هذآآ أنسآآن خقق عيونه رمآديه على جدي ع 26 يدرس طب بكندآآ
من كآآن بثآني ثنوي مآآ شفته بس بقول ألي أذكره من ملآمحه :
عيونه كبيره ووسآآع ومكحله أحلآآ الأولآآد بس أكرهه وووع من صغره يتمشكل معي زين طس عني

غلآآ :ع ‏24 سنه مغآزلجيه وعربجيه ترووووع أحسهآآ تقول لشبآب : عطني رقمك ولآ كفختك عآد هو على طوول تجيه سكته قلبيه
مآآتدرس نسبتهآآ مآ أهلتهآآ تدخل الجآمعه صآيعه معنى الكلمه

حلآآ : دآآخله صحآآفه ومصدقه رووحهآآ كل شي نسوويه تفضحنآآ تكتبه وتنشره بلوتوث ع 20 سنه نحيفه وطويله وكل شي فيهآآ صغير

جنى : عربجيه بس شكلهآآ رووووعه ملآمحهآ نآعمه تموت بالبلآستيشن مآ تركت أحد مآلعبته فيه
حتى جدي غصب عنه لعبته .. ومستحييل أحد يفوز عليهآآ
<<<< يخآآفووون تصفقهم ... علشآن على العنآيه على طوول خخخخخخخ
<<<<< متوحششه ع 18 ثآلث ثنوي

لمى : كيوووت مرره نعومه 14 تموت وتجمع التوقيعآآت عندهآآ توقيع كل نفر بالعآئله
<<<< شكل عندهآآ مشآكل مع التزور خخخخخخ

^
^
^
^

( عمتي تركيه )

زوجهآ : أحمد أنسآن عآقل متفهم يحب يعطي محآظرآت ع 58 سنه ‏

عمتي تركيه : ع 55 أنسآآنه مديرة مدرسه أبتدآآئي مدينه

تركي : متزوج ندى يحبهآآ موت عمره 37 يشتغل مدير للعلآقآت العآمه
عنده سديم 13 سنه مدى 10 سنوآت أحمد 7 سنوآت دنآآ 4 سنوآت عبدالله سنه ونص

مشآآري : ووووه يجنن خقق يهبل متزوج من شآدن عنده سآمي : 3 سنوآت يشتغل بالبنك

محمد : خريج طب أسنآآن يمووت بالسفرآآت هو وأحمد كل سنه بمآليزيآآ ع 27
<<<<< شآكه ورآهم بلوى هنآك خخخخخخ

فهد : أنسآن طيوب وحبوب وبريء أشقر بس مره كيوووت ع 25 متخرج محآسبه

مرآم : توأم رووحي تموت بالكرآتيه معهآآ الحزآم الأسود <<<< تهئ تهئ دآآيم تهددني فيه
دآآخله علم نفس تكره البزرآن دفشه بس حلووه عيونهآ عسليه وسط وبيضآآء ونحيفه وزنهآ 56 وطولهآ 162 عربجيه بس طيبه ع 20

منيره : توأم مرآم مآآيعه بس نآآدر مآتتكلم تموووت بالمزآيين كوبي من مرآآم دآآخله فنون جميله

سلمآن : أنسآآن مرجوووج وفلله مملوح ع 18 <<<< أجآآمل خخخخخخخ

^
^
^
^

( عمي خآآلد )

خآلد : يشتغل بوزآرة الخآرجيه ع 52 مرجوووج

هدى : طيبه مره وحنونه بس عيآلهآ المقشع مآطلعوآ عليهآآ
ع 48 بس حلوه لآ أله ألآ الله مو زي عيآلهآآ
<<<< بأذن الله دآآخله ثلآجة الموتى قريب هههههههه

نور : متزوجه من سعد عمرهآآ 32 سنه عندهآآ
هند : 14 سنه ثقيلة دم وطينه
حمد : طيووب بس دلخ ميه بالميه ع 11
رزآن : مسويه روحهآآ شي وهي من جنبهآآ ع 9 سنوآت
مسآعد: هآآدي بس يلعب مع الصغآر 4 سنوآت

أبرآهيم : شين وووع هندي مغني خخخخخ أسمر وملآمحه هنديه <<< ليت عندي له صوره عشآن أسدحهآآ فيذآ

<<<< ويغمى على الكل ... من كثر مآ هو قبيح
يشتغل بشركة عمي ع 27 عآآنس <<< رحمتك خلآص بزوجك شغآلتنآآ تنآسب لك خخخخخخ وتخب عليك بعد

عبدالملك : ووووووع فلبيني بمعنى الكلمه شين يع يع يع مآ أوآآطنه أبد يشتغل هندسه كهربآئيه ع 25 سنه شوي يدخل 26 سنه

سآآره : عربجيه وفيهآآ نسبة غبآآء تضحك وتموت بالتفحيط ع 20 سنه دآآخله قسم جغرآفيآآ

جآسم : 18 سنه فللله مره وشوي حليو أسمر دبدوب يسآعد بعمليآت التهريب

سلطآنه : دلووووعه مووت ومآآيعه أففففف ع 15 سنه

^
^
^

( عمتي هيآآء)

عقيم مآعندهآ عيآآل ع 50

^
^
^

( عآيلتي )

أبوي : دكتور عظآآم حبوب بس أذآ عصب عصب أسمه عبدالله ع 48

أمي : طيوبه مدرسة ريآضيآت حآلهآ بنفسهآآ أسمهآ دلآل ع 45

أنآآ : سبق التعرف بي بس بقى شكلي : عيوني كبآر رمآديه وجهي مدور بيضآ نحيفه وزني 53 وطولي 164 الكل يمدحني بس أنآ شرسه خخخخخخ

عبدالرحمن : ع 18 ينلعب عليه بسهوله درج مفهي رخمه <<<< رحمته

عزوز : 14 سنه ذكي مررره ودآيم يفتن علي جعله الموب قآيله

جنآن : دلوووعه ومره حسآسه وبسرعه تبكي <<<< لو أقولهآآ بو بكت خخخخخ ع 11

شروق : هآآديه وعندهآآ بيبي فيس ع 7 سنوآآت

^
^
^

(عآيلة عمي محمد )

محمد : صآحب شركه كبيره مع أنه صغير بالعمر ع 46 سنه

حسنآآء: شريره وتدخل بكل شي ومآتخلص من الحش أبد ع 40 ومسويه نفسهآ صغيره

حسن : ع 18 سنه مغآزلجي درجه أولى شكله خقق

أيوب : ع 14 دلووووع ومغروور وشآيف نفسه

أيمآن : حسآسه بزيآآده وحيييل تغآآر من الكل ع 8 سنوآت


^
^
^

(عمتي هيفآآء)

زوجهآآ:عآصم عصبي مره يشتغل كآتب وكيل بمدرسه ع 50

هيفآآء : بآآرده مررره ع 42 تشتغل مدرسه أحيآآء

عليآء : ع 21 تحب تصور كل شي وتحب تستهبل مره

مريم : دآيم مع جنى صديقتهآ الروح بالروح ع 18 سنه نص هبله

مآجد : هذآ دآيم مآسكني لآ جيت أهرب شي ولآ أسوي شي هو و عزوز ع 14

نوره : كيوووت ومره هآديه ع 9 سنوآت

خآلد : شقي شقي فتآن درجه أولآ وجني ع 5 سنوآت


^
^
^

(عمي بدر ) :
ع 39 حنون حيل على عياله يشتغل بشركة أبوه
متزوج بس مآتت زوجته بحآدث بعد مآ جآبت له

منى :ع 13 سنه مغروره وشآيفه نفسهآ
منآر : هآديه وأنطوآئيه حيل ع 11


^
^
^

( عمي سلطآآن )

سلطآن : يشتغل بشركة أخوه عمره 35
هند : طيوبه ومزيونه ع 30 سنه مآتشتغل

ألمآس : ع 9 سنوآت طيوبه بس أذآ أحد غلط عليهآ تنقلب وحش

عمر : عمره 5 سنوآت طيوب مره وحبوب

سندس : ع 2 دلوووعه ومتعلقه بأمهآ حييل
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
n000ny
مشرف قـسـم الروايات
مشرف قـسـم الروايات
avatar

عدد المساهمات : 347
النقاط : 17386
السٌّمعَة : 2
تاريخ التسجيل : 04/03/2010

مُساهمةموضوع: رد: رواية الدفاشه لعبتي والرجه صنعتي / مره جووونان هبال دجه رجه..   الأربعاء مارس 10, 2010 6:55 am

الجزء الأول


إنآآ لله وش هالبلشه ؟؟


<<<< نسيت لآ أقولكم أنآ 26 سآآعه خآآرج البيت <<< مشرده تهئ تهئ تهئ

نآيمه ببيت توأم روحي مرآآم مخيسه عندهم لي أسبوع

<<<< أحس أبو تركي وده يمسكني من شوشتي ويطردني خخخخخخخ

^
^
^

صحيت قعدت أتمغط وأتثآآوب وميته بي نووووم نآآظرت مرآآم وفقعت ضحك

رندآآ : هههههههههههههه كككككككك هع هع هع هع

مرآآم تحط الوسآآده فوقهآآ : صمي فمك بي نوووم

رندآآ طلعت جوآآلي وصورتهآ وين تروح مني مع ذآ الشكل نآآظرت الصوره وفقعت ضحك : هع هع هع هع هع هع هع

منيره تشيل الغطآآ عنهآآ وبميوعه : رنوود ليش تضحكين !؟

رندآآ ميته ضحك : تعآآلي شوفي خخخخخخخخ

منيره قآمت من السرير وأخذت الجوآل من رندآآ وصرخت : يع يع يع ،،، وبدت تبكي ،،، مآآ صدق أن أختي كذآآ تهئ تهئ تهئ

مرآآم شآلت الوسآآده : رنوود وش مصوره أنتي ؟؟

رندآآ ميته من الضحك على منيره ألي تبكي : تعآآلي شووفي هههههههههههههههه آآه بطني ههههههههه

مرآآم تعدلت وأخذت الجوآل من رندآآ وشهقت : ــــه وش ذآآ جعلك المرض

رندآآ مآآسكه بطنهآآ : أنتي هههههههههههههههه

مرآآم تمسك كشتهآآ : يمه وش ذآآ موب شعر ؟؟

منيره تمسح دموعهآآ : كنك خروووف

رندآآ وعيونهآآ تدمع من كثر الضحك : هههههههههههههههه مو خروف بعير هههههههه

مرآآم لآآ زآلت مصدومه وتنآظر رندآآ ومرآآم : الحين ذآ شكلي وذي كشتي !!

رندآآ خلآآص متقطعه من الضحك : عششآآن لآ قلت لك تشبهين سوآقنآآ جهيدي تصدقيني ‏هههههههههههههههه

منيره شوي وتصيح : أيييه أنتي وتروعين كنك وحش

رندآآ : قصدك بعل خخخخخخخخخ

مرآآم بسسرعه مسحت الصوره ورآآحت على الحمآآم : بتحمم عسى هالكشه تخمد

رندآآ تركض على الحمآآم : لآآ تكفين أبيه بطني يعورني من الضحك

مرآآم بخبث : دوريلك حمآآم ثآني

رندآآ : يالنذله أحسن طسي وأشبعي فيه من زين حمآمك

مرآآم : ‏......................... <<< مطنشه مآفيه رد

جت بتطلع برآآ تششوف لهآآ حمآآم بسسرعه بس أسمعت صرخت منيره

رندآ بسسرعه ركض عند منيره : وش فيك !؟

منيره مقطعه نفسهآآ بكي : الله لآ يسآمحكم خربتوآ بشرتي تهئ تهئ تهئ

رندآآ بنص عين : الله يآآخذك على بآآلي عندك سآلفه ‏،،، وبعدين محد ضربك على يدك وقآآل أسهري معآآنآآ

منيره وتكمل بكي : حسبي الله عليكم

رندآآ طنشت منيره ومشت بسسرعه تبي حمآآم شآفت غرفة فهد مفتوحه ومآفيهآ أحد

رندآآ بدخل الحمآآم ودخلتهآآ ودخلت الحمآآم

رندآآ بعد مآخلصت برتيآآح : وأخيرا خلصت

جت بتطلع بس حست بصوت قربت أذنهآآ عند البآآب ‏
: يآويلي هذآآ فهد .،،، شكله يكلم بالجوآآل

وقعدت تتسمع


فهد : والله طيب خلآآص مآعندي مشكله أبدلك ،،، بس حقتي سهله مررره وشكلهآآ يجنن من برآآ وجوى ،،، طيب خلآآص عشر دقآيق وأنآآ عندك

رندآآ قسم بالله صدمه فهد فهد البريء يطلع منه كذآ ‏،، تشووف أذآآ مآآ مسكتك بالجرم المشهود مآ أكوون رندآآ

شوي سمعت بآآب الغرفه يتقفل وبسسرعه فتحت البآآب وركض على غرفت منور ومرآآم أخذت عبآيتهآآ بسسسرعه ولبستهآآ ونقآبهآآ بيدهآآ

وركض على الكرآآج <<<< مفرووض يعطونهآآ الميدآليه الذهبيه ع هالسرعه خخخخخخخ

رندآآ قعدت أدور بعيونهآآ على سيآآرة فهد ولقتهآآ أو سيآره تنهدت برتيآح : زين لسى مآ رآآح

سيآرة فهد بوورش سودآآ ومضلله مرره كشخه


فتحت البآآب وأنسدحت مكآآن الرجوول بالمرتبه الثآنيه وغصت نفسهآآ ببشت كآآن هنآك

رندآ : أشوى مآآرآح

بعد3 دقآيق دخل فهد وحرك السيآآره

ورندآآ متضآيقه من البشت ‏) الله يآخذه يجيب الكتمه (

بعد 10 دقآيق وقف فهد

رندآآ : أخيرا بمسكك بالجرم المشهود معهآ وبصورك

مسكت جيب بنطلونهآ تبي طلع جوآلهآ عشآن تصوره وشهقت :ــــه نسيته

وبعد ثوآني دخل فهد ومرت نص سآعه وهو يمشي ومآفي صوت أحد معه

رندآآ ) خلآص أنكتمت وظهري عورني خلني أقوله ،،، لآلآ بعدين يقول وش ذي

أجل تبين يوقف بكوفي شوب ويجلس سآعآت وتخيسين هنآآ ،، خلآص مآلي ألآ أقوله (

خذت رندآآ نفس وبعدت البشت شوي شوي ‏: فهد ‏،، شوي ألآ تصآآرخ ،،، آآآآآآآآآآآ

فهد ‏صرخ بعد : آآآآآآآآآآآآآآآآ

ومآحس ألآ وهو دآآعم بتريله



وش صآآر لهم ؟؟

هل بيموت فهد أو رندآآ ؟؟

وليه رندآآ صآآرخت وش هو ألي روعهآآ ؟؟

منقول
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
n000ny
مشرف قـسـم الروايات
مشرف قـسـم الروايات
avatar

عدد المساهمات : 347
النقاط : 17386
السٌّمعَة : 2
تاريخ التسجيل : 04/03/2010

مُساهمةموضوع: رد: رواية الدفاشه لعبتي والرجه صنعتي / مره جووونان هبال دجه رجه..   الأربعاء مارس 10, 2010 6:58 am

) الــجــزء الــثــآآنــي (


صحت رندآآ وهي تحس كل عظم فيهآآ مووب صآآحي شآآفت النيرس
:وييين أنآآ ؟؟

النيرس ببتسآآمه : الهمد إله ألآآ السلآآمه

) الحمد الله على السلآآمه (

رندآآ حدهآآ مصدعه بعد الحآآدث : أنآآ لله ترآآني أتكلم عربي وين أنآآ الحين ؟؟

النيرس كشرت : إن هوسبيتآل
) في المستشفى (

رندآآ مستغربه ومكشره من الصدآآع : ليه ؟؟ ... وش صآآر لي ؟؟

النيرس وهي تقوس الظغط : أنت في سوي صدم سيآآره ‏،،، بس الهمد الله أنت مآفي كسسر بس رضوض

رندآآ تذكرت السآآلفه وشهقت :ـــــه فششله الله يآآخذني وش أقووول لهلي ؟!

النيرس نآآظرتهآآ مستغربه : أنآآ في روووه نآآدي دكتوور

رندآآ بهدووء : عآآدي بس خليه يطق البآآب أذآآ جآآ يدخل

جآآء الدكتووور وطق البآآب

رندآآ تغطت : أدخخل

د : الحمد لله على السلآآمه

رندآآ بالغلط : الله لآآ يسلمك قصدي الله يسلمك

د كتم ضحكته : هآآ رندآآ الحين وشلونك ؟؟

رندآآ مصدعه : الحمد الله وأنت شلونك ؟؟

د : بخير الله يسلمك

رندآاآ مخبطه شوي : ويعآآفيك ويكثر بمآلك وخيرك وعيآآلك

د ببتسامه : مآآ عندي عيآآل

رندآآ بهبآآل : ولآ يهمك ‏،، عيآلك ألي بالمستقبل أن شآء الله

د يسلك : رندآآ إنتي عآآرفه كم يوم كنتي بالغيبوبه ؟؟

رندآآ بتفكير عميق : غيبوبه ! هذآ شي جديد والله

د أبتسم : كنتي غآيبه عن الوعي لمده أسبووووع لأن الضربه جت قويه على رآسك

رندآآ مآهمهآآ نفسهآآ تبي تسأل عن شي ثآآني : طيب وألي كآآن معي ؟!

الدكتوور ببتسامة أسى : هو لآآزآل بالعنايه المركزه حآلته جدا صعبه

رندآآ تحس أنهآآ هي السبب : طيب في أمل أنه يصحى ؟؟

د : نسبه بسيطه جدا بس ربك كريم

رندآآ : أهلي موجودين ؟؟

د : إيه بس ودي أسألك سؤآآل ؟؟

رندآآ : تفضل لآآ يردك غير لسآنك

د بفضوول : وش كنتي تسوين بسيآآرة فهد مع صديقه حمد ؟؟

رندآآ بقووة عين : شي يخصني وحدي مآلك دخل

طلع الدكتور من دوون مآآ يرد عليهآآ

وثوآآني إلآآ البآآب منفتح بكل دفآآشه

ودخلت مرآآم ركض لهآآ وضمتهآآ وبهمس : قولي إنآآ كنآآ نلعب حبشه

رندآآ مآآفهمت : ..................................

وخرت مرآآم عنهآآ شوي : الله يآآخذك سببتيلي رعب

رندآآ مرتآآعه : هييييييييييييي أنتي لآآ تدعين علي !!
توووي صآآحيه من الغيبوبه تدعين علي بالمووت

سآآره دزتهآآ بقووه : هيييييي أنتي بعدي حتى حنى مشتآآقين لرنوود

رندآآ بنص عين : كني كني كني يعني بصدق

سآآره تسوي نفسهآآ بريئه : حرآآم عليك كل ذآآ حقد

رندآآ : أففففففف صدق لآآ قآآلو يآشين السرج على البقر

سآآره ‏: أذآآ أنآآ بقره أنتي ثوور

رندآآ رآفعه حآآجب : عآآدي وأحلآ ثوور بعد

رندآآ مآآ حست إلآآ بشي يحظنهآآ ويبكي : بسسم الله وش هالصآآروووخ ؟؟

طلت لقتهآآ منيره وتبكي وعيونهآآ متفخه خخخخخخ : وحششششتينيي

رندآآ ‏: يؤ يؤ يؤ توني أعرف أني لهدرجه مهمه فديتني برو

مآآحست ألآآ بفلآآش قوي بخشتهآآ

رندآآ مكششره : كموره ليش تصورين ؟

عليآء ‏) كموره ( : بكيفي أحب أحتفظ بالصوور ذكرى

دخلت حلآآ : وآآآآآو ونآآسه

رندآآ : قسسم بالله حآآسه ورآآكم مصيبه

حلآآ متحمسسسه : تخيلي أنآآ ألي نششرت الخبر

رندآآ الله يعني وش كآآتبه ؟ : خبرينآآ يآست الحسسن والجمآآل وش كتبتي ؟؟

<<<<< العجآيز جآيين بعد المغرب والحين العصر
عشآآن دوآمآت العيآآل

حلآآ ببتسامة برآآءه : كتبت لقد تعرضت رندآآ بنت عبدالله بن سعود أل ،،،،،،؟؟! لحآآدث خطير مع صديق فهد حمد وليد نوآآف أل ،،،،،،؟؟!

مآآحست حلآآ إلآآ بشي قووي صآقعهآآ : أيييييييي وش سويتي رنوود ؟؟

رندآآ كآنت حيل معصبه وأخذت جوآل مرآآم وأرمته على حلآآ : الله يآآخذك يآآ جعلك السكته القلبيه كل ذآآ كآتبته

مرآآم أخذت جوآلهآآ : رنييد حرآآم عليك جوآآلي جديد

رندآآ زهقآآنه : أبي أسووي شي ترآآني حدي طفشآآنه

عليآآ بنص عين : ليه مو مآآلين عينك

رندآآ رآفعه حآجب : تكفين يآقولي خير ولآ أمسكي أرضك

فجأه مرآآم قعدت تضحك ومحد كلمهآآ : هههههههههههههههههههههههه

رندآآ مرتآآعه : اللهم سكنهم مسآكنهم وش فيك ؟؟

مرآآم زآآدت : هههههههههههههههههههههههههههههههههههه

سآآره بغبآآء : وتقوولوون عني هبله

مرآآم تمسح دموعهآآ من كثر الضحك : ‏ههههههه تذكرت موقف صآآر لمنيره مع حمد صديق فهد

منيره على طوول وبدلع : لآآ مرآآم تكفين لآآ تقووولييين

رندآآ بحمآآس ‏: قووولي مآآ عليك من المآآيعه ذي

عليآآء : أيه والله

حلآآ أبتسمت : هذآك الموقف ألي قلتيه لي

مرآآم بخبث : أيه

سآآره : يالبعله قولي وش سوت وفكينآآ ؟

حلآآ جلسست على جنب ومسكت جوآآلهآآ

مرآآم : منوور ترى خلآآآص بقووووول

منيره أخذت المخده وحطتهآآ على وجههآآ

مرآآم بنذآآله : مره منيره قآلهآآ فهد تجيه قبل لآآ تنآآم وهي نست لين لبست قميص النوم حقهآآ
عآآد الله لآآ يوريك ذآك القميص ولآآ أمي تلبسسه كآآن لوونه أصفر ليمووني لنص الفخذ
رآآحت عند فهد ودخلت غرفته وشآفت فهد وآآقف يدور شي بدرووج الكمدينه
قآمت قآلت خلني أستهبل عليه حطت يدهآآ على عيوونه وقآآلت : مين أنآآ ؟؟
والمسكين بغى يطيح قلبه لف عليهآآ وقآل وهو مرتآآع سكنهم مسآكنهم سكنهم مسآكنهم
وأنحآآآآش مآآ تشوفوون غير غبآآره

البنآآت : هههههههههههههههههه خخخخخخخخ هع هع هع هع هع هآآع

منيره تبكي ودمووعهآآ ع خدهآآ : حرآآم عليكم وأنآآ وش عرفني أنه صآآحب فهد

رندآآ : قصم بالله أنك فضيحه

منيره : حرآآم عليكم

عليآآ : خخخخخ يقطع أبليسك رووعتي الولد

فجأه نطت حلآآ : أخيييرا أحد قبل

عليآآ سحبت منهآآ الجوآآل : وش تسوووين ؟

حلآآ ببرآءه : قآآعده أنششر خبر

رندآآ الله يستر : لآآ يكووون الخبر حقي

حلآآ : لآآ ذآآك خلصت منه من زمآآن

مرآآم : أكييد خلصتي منه دآمك نشرتيه حتى لسوآآقنآآ حمدي وكل بنآت الجآمعه عرفووآ

رندآآ بعصبيه : يآآ فضيحتي عشآآن صدق أعنس وش تبين النآآس يقولون عنآآ هآآ ؟

عليآآ : هدوو الموضوع مآ يستآآهل

حلآآ : خلآآص وصلته الرسآآله

سآآره تبلع من ألي بثلآآجة رندآآ : وش كتبتي !؟

حلآآ : فضيحة منيره

شوي سمعووآ ضحكه قدآآم البآآب

وأنطق البآآب

ومنيره أشتغلت دموووعهآآ

تغطوووآ البنآآت

رندآآ : أدخل

دخلوووآ دكتورين وآحد ألي تعرفه رندآآ والثآني جديد

د يكلم زميله : بندر والله رحمت الولد تلقآآه شآآب شعره

بندر : أي شآآب أتووقع أنه بمستشفى المجآآنين

د : أي والله صدقت ... هآآ رندآآ كيفك الحين ؟؟ وكيف صحتك ؟؟

رندآآ : أنآآ بخير وصحتي تسلم عليك

د : حبيت أقولك أن أنشالله بنكتب لك خرووج بعد يومين
بس نتأكد أن كل شي سليم بنطلعك

رندآآ : أي والله مليت من هالجدرآن البيض

سآآره : بيض ولآآ دجآجه ككككككككك

رندآآ بستهزآآء : لآآآ بطه

د قآطعهم : البنآآت لآآزم يطلعوون عشآآن ترتآآحين شوي

رندآآ بقوآة عين : سمعتووآ يالله برآآ برآآ

عليآآ : وجععع يآقوي عينك

مرآآم : حنى الغلطآنين ألي نزور أشكآآلك

وطلعووووآ


أنتهى البآآرت

أيش ردة فعل عمآآن رندآآ وخآصه أبوهآآ ؟؟

ووش بيصير على حمد ؟؟ <<<<< رحمته مآفيه أحد مآ روعه

البآرت الخميس انشاء الله


تفآآعلكم مع الروآيه يحمسني أكتب


سلآآآآآآآآآآآآآآآآآم


منقول
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
n000ny
مشرف قـسـم الروايات
مشرف قـسـم الروايات
avatar

عدد المساهمات : 347
النقاط : 17386
السٌّمعَة : 2
تاريخ التسجيل : 04/03/2010

مُساهمةموضوع: رد: رواية الدفاشه لعبتي والرجه صنعتي / مره جووونان هبال دجه رجه..   الأربعاء مارس 10, 2010 7:01 am

الــجــزء الــثــآآلــث


رندآآ جآآلسسه طفشآآنه تنتظر أهلهآآ

رندآآ طيب أبفهم الحين وش بيقولووون لي يآآرب مآآ يجيبوون طآآريه

رندآآ شآآفت السآآعه 5 وأهلها بيجون 6 وشوي

جتهآآ فكره تروووح تشووف حمد ذآآ

رندآآ لو مسكووني أهلي ‏... خلآآص أقووول رحت أتمشى

أوووكي خلآآآآص

رندآآ لبست عبآيتهآآ وفتحت البآآب ورجولهآآ تعورهآآ مررره

<<<<< جدتي عسآآس بخيير بس خخخخخخ

طلعت ورآآحت للعنآآيه المركزه

كآآن فيه أكثر من غرفه

رندآآ : يووووه

مر من عندهآآ بندر صديق دكتورهآآ

رندآآ بميآآنه : بندر بندر بندر

بندر لف عليهآآ : هلآآ

رندآآ تحآول تتذكر أسم المريض : وين غرفة حمد وليد

بندر أبتسم : أنتي رندآآ صح ؟؟

رندآآ هذآآ وش عرفه ؟؟ : يآآليل البعآآرين بتقولي وين ولآآ أدور أحد ثآآني ؟

بندر فتح عيونه على كبرهآآ مدري وش عآآجب نآآيف فيهآآ ؟! : شفتي نهآآية المرر لفي يسآر ثآلث غرفه

رندآآ وأخلآآقهآ مقفله من الخووف : زيين أخيرا نطقت ‏... ومشت قبل لآآ تسمع رده

رندآآ مشت زي مآآ قآآل لهآآ ودخلت غرفته مع أنه ممنوووع

جلسست جنبه وبهدوووء كأنه يسمعهآآ : أنآآ آسسفه يآآ حمد مفرووض مآآ أتدخل بشي

<<<< رندآآ من النوووع ألي تعتقد أن الدمووع والعوآآطف عييب تظهرهآآ

رندآآ بهدوووء تكمل : أنآآ آآسفه ترآآني مو من النووع ألي يعتذر

بس أنآآ أعتذر لأني عآآرفه أني أنآآ الغلطآآنه ،، حمد أتمنى تسامحني فأنآآ صح دفشه ومآآ أعرف أصير مثل البنآآت بس مآ أحب أحد يزعل علي

حمد أنآآ آسسفه عآآرف ضميري للأسف موو رآآضي يشتغل بس أنآآ أقوول كذآ لأني عآرفه أني غلطآآنه

وأني أنآآ ألي مفروووض أمووت وأرتآآح موو أنت بس هذآآ قدر الله ومآآ شآآء فعل

شآآفته مآآيتحرك أبد ومششت

رآآحت لغرفتهآآ مبتسمه وجلسست تنتظر عمآآنهآآ وأمهآآ وأبووهآآ

فتحت التلفزيووون

وجلست تنآآظره مآآ كنهآآ سوت شي أبد تحممست مع لوست بنبيسي ‏4

بعد أو مآآخلص دخلت أمهآآ وعمآآتهآآ وحريمهم والبنآآت برآآ

رندآآ تعدلت : هلآآ والله حيآآكم أقلطوووآ

أم رندآآ سيدآآ وبدوون تلميحآآت وبحده : أيييييييش كنتي تسويييين بسيآآرة فهد

رندآآ تمثل البرآآءه ‏: كنت ألعب حبشه مع مرآآم

أم رندآآ : دخلووو البنآآت

دخلووآ البنآآت كلهم

أم رندآآ تكلم مرآآم : أنتي كنتي تلعبين معهآآ حبشه

مرآآم ببتسآآمه : إيييه و الدبآآ مدري ويين طسست

أم رندآآ : أهآآ

أنفتح البآب ودخلت جنى مع بووكييه ورد أحمر

رندآآ طيرت عيونهآآ : غريبه جنى تنآآزلت عن البلآآستيشن وجت عندي لآآ ومعهآآ بوكيه أحمر

جنى رمت بخشة رندآآ البووكيه : أولا أنآآ مآتنآزلت عن البلآيستيشن بس الجني حمودي كب عليه مويآآ وهو في التصليح
ثانيا الورد ذآآ لقيته عند البآآبك محطوووط ،،، يعني لآآ تفرحي كثييير زييين

رندآآ : الغبي أصلا إلي يرجي من ورآآك خييير

عمتهآآ هيآآء : خلآآآص يآآ بنآت ع الأقل أحشموونآآ

البنآآت أسكتوووآ

عمتهآآ هيفآآء : هآآ رنوود أحسسن الحيين ؟؟

رندآآ : أييييه الحمدلله

هدى زوجة عمي خآلد أم سآآره : والله أنآآ أول مآآ قآآلولي الخبر بغى يطيح قلبي عليك أنتي أختي

رندآآ : لآآ لآآ مشآآء الله لهدرجه تعزيني

هدى : أكييد أعزك أنتي أختي

رندآآ مستغربه : أنآآ مآآ أعرف غير أن أمي دلآآل ومآآلي غير خوآآتي

هدى تنآآظر أمي بعتب : دلآآل أنتي مآقلتي لهآآ

أمي مستحيه : والله مآآلقيت الوقت المنآآسب

هدى تنآآظر رندآآ بحنيه : يآآ أختي أمك أتركتك عندنآآ أنآآ وأمي وأمي كآآنت توهآآ جآيبه سمر

فرضعتك ويآآهآآ وحنى مآآدرينآآ ألآآ قبل شهرين لمآآ سألت عنك وأنآآ بلغت أمك بس هي مآلقت وقت منآآسب

رندآآ لآآآآآآآآ يعني أنآآ عمت الدلخه وعمت الهندي والفلبيني لآآ حرآآآم تهئ تهئ تهئ
: والله بصرآحه صدمه

أمي : عآآدي بتتعودين الموضووع يآآبنيتي

رندآآ أيه لآآ حجت البقر ع قرونهآآ ‏/ ببتسامه : أنشآآء الله

سآآره تنقز : وووآآآووو صآآر عندي عمه جديده

مرآآم : لآآ ع بآآلي قديمه

رندآآ : أسكتووآ شوي بستوعب المووضووع يعني أنآآ أختك وعآآدي أفتش ع عيآلك وأخوآنك وعيآآلهم

هدى تضحك : أيييه عآآدي يآ أختي تحليين لهم

رندآآ مصدوومه : والله ونآآسه

حسنآآ زوجة عمي محمد بغرور : عشنى وشفنى

رندآآ قسسم بالله هآآذي ليت من توطى ببطنهآآ يآتقول خير ولآآ تسكر هالكبري /أبتسمت مجآمله : أكييييد

جو الرجآآل بعد مآطلعوو الحريم

الجد : الحمد لله ع السلآآمه يآآبنيتي

رندآآ أستغربت وين أبوي ؟! : الله يسلمك ويعآآفيك

عمي خآآلد يستهبل : عسسى مآآتعورتي بس

رندآآ تتطنز : أبد أبد مآآ تعووورت ولآآ دخلت غيبووبه

عمي خآآلد : زيين مشآآء الله عليك

دخل أبووي : السسلآم عليكم

الكل : وعليكم السسلآآم

أبووي بجمود كنه يعآتبني : هآآ رنوود كيفك أحسن ؟!

رندآآ : الحمد لله عآآيشيين

عمي محمد بجديه : يالخبله وش تبرير حركآآتك الهبله ذي ترآآك مره طول بعرض مآآتتركينهآآ

عمي سلطآآن يأيده : أيه والله صآآدق يآآخوي هي طخت العشرين وتصرفآآتهآآ كنهآآ بزر

عمي بدر بحنيه : بدآآل مآآتتحمدوآ لهآآ بالسسلآآمه تضيقووآ خلقهآآ

وأستمرووآ كذآآ كل وآآحد يعطي محآآظره عن شي

<<<<~ أتوقع أنهم قآيلين مستشفى موب قآآعة محآآظرآآت


على السآآعه 10 مآآكآآن فيه أحد بالغرفه

تنهدت برتيآآح : وأخيرا مآآ بغووآ

تذكرت بوكيه الورد شفته جنبي وأخذته

وأستغربت محد أبد قد وقدملي ورد لآآ ولونه أحمر بعد

أخذت الورقه ألي ملزقه عليه وقريتهآآ


ألف الحمد لله على سلآآمتك حبيبتي يالله صح هالورد الأحمر مآآ يليق بمقآمك
بس مآآلقيت شي غيره ممكن يعبر عن حبي لك


رندآآ شقت الورقه : يموووووون

تذكرت سآآره وأرسلت لهآآ مسج ) لآآ تعلمي ملووك وبرهوم أني عمتهم أبي أسوي لهم سبرآآيز(

وسكرت جوآلهآآ وطفت اللمبآآت وتغطت ونآآمت ولآآ كأن شي صآآر



من بكرآآ كتبووآ لهآآ خروووج وطلعووهآآ

بالبيت أول مآآ وصلت رآآحت غرفتهآآ وبدلت ولبست تيشيرت أصفر وجينز سكيني أسود ونزلت للصآآله

وفتحت التلفزيووون تبي تتفرج


ومآآحست إلآآ بصرخخه عآآليه : رنــــــــدآآآآآآآآآآ




§ أنتهى البآآرت §
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
عاشقة راشد ~
كـيـوت خـطـيـر
كـيـوت خـطـيـر
avatar

mms : • هيهآت أنا أنسى ’’ هواك { سآكن بـ « وجداني »
عدد المساهمات : 143
النقاط : 17109
السٌّمعَة : 12
تاريخ التسجيل : 04/03/2010

مُساهمةموضوع: رد: رواية الدفاشه لعبتي والرجه صنعتي / مره جووونان هبال دجه رجه..   الأربعاء مارس 10, 2010 3:04 pm

وش يعني مافيه تكلمة ؟ < فهاوة ذذ
ع العموم ترا تحمست

شكررررا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
n000ny
مشرف قـسـم الروايات
مشرف قـسـم الروايات
avatar

عدد المساهمات : 347
النقاط : 17386
السٌّمعَة : 2
تاريخ التسجيل : 04/03/2010

مُساهمةموضوع: رد: رواية الدفاشه لعبتي والرجه صنعتي / مره جووونان هبال دجه رجه..   الخميس مارس 11, 2010 6:02 am

الا فيه بس الكاتبه الي كاتبتهاا ماكملتهاا واول ماتكتبها بنزلهاا

يسلمووو ع المروور ewr ewr
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
n000ny
مشرف قـسـم الروايات
مشرف قـسـم الروايات
avatar

عدد المساهمات : 347
النقاط : 17386
السٌّمعَة : 2
تاريخ التسجيل : 04/03/2010

مُساهمةموضوع: رد: رواية الدفاشه لعبتي والرجه صنعتي / مره جووونان هبال دجه رجه..   الأربعاء يونيو 09, 2010 9:18 am

الــجــزء الــرآآبــع
بالبيت أول مآآ وصلت رآآحت غرفتهآآ وبدلت ولبست
تيشيرت أصفر وجينز سكيني أسود ونزلت للصآآله

وفتحت التلفزيووون تبي تتفرج


ومآآحست إلآآ بصرخخه عآآليه : رنــــــــدآآآآآآآآآآ

رندآآ ألتفت مفجوعه لقتهآآ حلآآ مقطعه نفسهآآ بكي رآآحت لمهآآ : حلووو وش فيك عسى مآآ شر ؟؟

حلآآ تشهق : أخوووي أمجد

رندآآ بحقد : عسى صآآر له شي أقصد فيه شي ؟!

حلآآ تشهق : بيرجع قريب

رندآآ كششرت : أنتي مفرووض تستآنسين وأنآآ إلي أزعل وأبكي

حلآآ بخوووف : أنتي موو عآآرفه شي

رندآآ رجعت مكآآنهآآ : أحسسسن وبالأصل مآآبي أعرف ليش أكدر على نفسي

حلآآ أنجرحت من رندآآ وطلعت بسسرعه تبي ترووح لبيتهم

<<<< للمعلوميه بيوتهم جنب بعض ومحآآطه بسسوور وآآحد

رندآآ تنهدت ورجعت تنآآظر التلفزيوون حقدهآآ لأمجد معميهآآ عن كل شي

وللأسف حتى مآآحسست إنهآآ جرحت حلآآ

ملت ورآآحت طفت التلفزيوون تبي ترووح لسآآره تفآآجأ عبدالملك وأبرآهيم

رآآحت وغيرت لبسهآآ ولبست سكيني جينز مرره مآآسك أسوود وبلووزه كت سودآآ فيهآآ رمآآدي وبالوسط شريطه سآآتآن حمرآآ وسلسآآل رمآآدي طوويل طلع شكلهآآ مره كيوووت

وقآآمت وكحلت عيونهآآ وحطت بلآآشر وقلوس لمآآع وأخذت عبآآيتهآآ ولبستهآآ ولبست نقآبهآآ

نزلت بهدووء ومعهآآ شنطتهآآ شآآفتهآآ أمهآآ

أم رندآآ ‏: رنووود وين رآآيحه ؟؟

رندآآ ببتسامه : رآآيحه عند عمي خآآلد

أم رندآآ ترقى الدرج : أصبري حتى أنآآ بجي معك

رندآآ تطلع : لآآ أنآ طآلعه أنتي ألحقيني

أم رندآآ من فوووق بصرآآخ : طيييييييييب

رندآآ وهي تمشي لبيت عمهآآ سمعت عبدالملك يسوولف من ورآآ رآآحت تتسمع

عبدالملك : طيب بسألهآآ ‏،، أممممممم يصير خير مآآيصير ألآآ ألي يعجبك ،،، وسكر الجوآآل

رندآآ بسسرعه رآآحت للبآآب الأمآآمي ودخلت وفصخت عبآآيتهآآ

شآآفت أبرآآهيم نآآزل وأبتسمت بخبث : هلآآ أبرآآهيم

أبرآآهيم ألتفت لمصدر الصووت وأنصدم من رندآآ كيف تسوي كذآآ

قرب منهآآ وهو معصب وضغطه مرتفع : وش ذآآ ؟ أنتي صآآحيه أخآآف أنك شآآربه شي !

كييف ترضين تسوين كذآآ ؟ وتطلعين لي بهالبس الضيق آآسف أنتي مو بنت عمي

وبصرآآحه طحتي من عيني وخآآصه بهالتصرف ‏:: بصوت حآآد :: السخييف

رندآآ نآآظرته من فووق لتحت وقآآلت بستهزآآء : هآآذي طريقه تكلم فيهآآ خالتك

أبرآآهيم بصدمه وأستغرآآب : خآآلتي !!

رندآآ بستهزآآء : لآآ عمتك ،،، يآبآبآآ فووق أنآآ خآآلتك

فتح عبدالملك البآآب : أبرآهيم ترآآ ‏/ بس أنصدم برندآآ

عبدالملك بتعجب : رندآآ ‏

رندآآ بسخريه : لآآ غنيمه

عبدالملك بخبث : مسكتكم بالجرم المشهووود

رندآآ ودهآآ تكفخه ولآآ إرآآدي قآآلت : أنت صآآحي أنآآ أحب هالهندي الله لآآ يقوووله

وبعدين أنت وش هالأفكآآر الشآآذه أنآآ أحب ولد أختي !!

عبدالملك منصدم : ولد أختي

أبرآآهيم رجع لورى بدوون مآآ يحسوون " أنآآ أحب هالهندي الله لآآ يقوله ،، أنآآ أحب هالهندي الله لآآ يقوله "

ليه لذي الدرجه طآآيح من عينهآآ ؟ آآآآآخ بس وطلع من البآآب الخلفي

عند رندآآ وعبدالملك

عبدالملك بجديه : أنتي صآآدقه ولآآ تستهبلييين ؟!

رندآآ بهدووء : أنآآ قلت ألي عندي تبي تصدق صدق مآآتبي طق رآآسك بألف جدآآر

ورآآحت عنه بكل بروود وهي حدهآآ مستآآنسه

شآآفت أختهآآ هدى لآآبسه

رندآآ مستغربه : هدى وين بترووحين ؟؟

هدى ببتسامه : عند أخوآآني

رندآآ بخيبة أمل : أهآآ

هدى بتردد : رندآآ وش رآآيك تجيين معي ؟!

رندآآ مبتسمه : عآآدي أجي ؟ <<<<~ من متى طلع الأدب ؟!

هدى : أكييد عآآدي وبعدين أحسسن عشآآن تتعرفين على أخوآآنك

دخلت أم رندآآ وشآآفت هدى كآآشخه

أم رندآآ : يوووووووه شكلنآآ جينآآ بوقت غلط

هدى : لآآ أشدعوى أمممم دلآآل أبي آآخذ رندآآ معنى

أم رندآآ بهدوووء : طيب بس لآآ تتأخر عن البيت

هدى ببتسامه : ع 11 وحنى عندك

أم رندآآ : طيب خلآآآص وطلعت برآآ البيت

رندآآ تلبس عبآآيتهآآ : فيه بنآآت قدي ؟!

هدى وهي تآآخذ شنطتهآآ وتلبس عبآآيتهآآ : فيه سمر أختي و خوله بنت أخوي مآآزن و عذآآري بنت أخوي حسآآم وشآهآآ بنت أخوي عمآآر

رندآآ : ونآآآسه فيه نآآس كثير قدي

هدى : إيه

رآآحووآآ وركبووآآ سيآآرة السوآآق

رندآآ طوووول الطريق متحمممسه

شووي وصلووآآ ورندآآ شوي ويغمى عليهآآ من الونآآسه

دخلت بهدووء والكل أستغربهآآ

رندآآ رآآحت لأم هدى وبآآست يدهآآ ورآآسهآآ : السلآآم عليكم ‏،،، كيفك يمه ؟؟

أم هدى : أنآآ بخير بشوفتك إلآآ من أنتي يآآ بنيتي !؟

رندآآ ‏: أنآآ رندآآ

أم هدى : هلآآ والله ببنيتي تو مآآ أسفرت وأنورت

رندآآ ببتسامه : الله يسلمك

سلمت رندآآ ع الكل وجلست مع البنآآت ألي بعمرهآآ

سمر بغروور : أنتي أختي ؟!

رندآآ تستهبل ‏: لآآ جدتك وش تشووفين ؟؟

شآآهآ : خخخخخخخخ يآآحليلك

رندآآ : يآآحليلي ولآآ يآآشيني

سمر : أففففففف مآآ تضحكين

رندآآ : أحد قآآلك أضحكي

خوله تضحك : الله يرجك وينك عنآآ من زمآآن

عذآآري تضحك بنعومه : أيه غريبه وين كنتي ؟؟

رندآآ : كنت بالصحرآآء الكبرى مضيعه وتوني أدل الطريق

سمر قآآمت : بروووح أحسسن لي من هالسخآآفه

رندآآ بحده : قلعتك

شآآهآآ : الحمد الله والشكر حدك فآآصله الصحرآآء الكبرى مره وحده

خوله : خلنآآ نطقهآآ على مخيخهآآ يمكن يتصل

رندآآ : للأسف لآآ توجد تغطيه من الشبكه حآآليا يرجى الإتصآآل لآآحقا طوووط طوووط طوووووط

عذآآري : هههههه حلوووه

شآآهآآ : لآآ أنتي من جد يبيلك طق

خوله : خخخخخخخ أيه والله يمكن تتعدلين

رندآآ وقفت تسوي نفسهآآ بتروووح : لآآ خلآآص أنآآ بروح أنتم متوحشييين

شآآهآآ بنعومه : حنى متوحششين حرآآآآم

خوله تقلدهآآ : حنى ينظرب فينآآ الأدب والخلق

رندآآ طيرت عيونهآآ : عز الله فلحنآآ

دق جوآآل عذآآري وردت

عذآآري : هلآآ ،،، طيب بقولهم يالله بآآي

عذآآري ببتسامه : رنووود أخوآآنك وعيآآلهم يبون يسلمون عليك

رندآآ نست هالشيء : لآآ آسسفه أنآآ مآآ أقآبل رجآجيل

خوله تطقهآآ مع رآآسهآآ : أخوآآنك يالهبله

شآآهآآ غمزت لهآآ : يعني تستحييييين !!

رندآآ مصدووومه : ................................................


§ أنتهى البآآرت §
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
n000ny
مشرف قـسـم الروايات
مشرف قـسـم الروايات
avatar

عدد المساهمات : 347
النقاط : 17386
السٌّمعَة : 2
تاريخ التسجيل : 04/03/2010

مُساهمةموضوع: رد: رواية الدفاشه لعبتي والرجه صنعتي / مره جووونان هبال دجه رجه..   الأربعاء يونيو 09, 2010 9:27 am

الجزء الخآآمس ‏


إنآآ لله وش هالبلشه ؟


رندآآ مصدووومه : أنآآآ تمزحين أنآآ مستحيييييييل أبد أستحي

خوله بخبث : طيب ورينآآ

شآآهآآ تغمز : نبي نشوووف تستحين ولآآ لأ !

رندآآ توقف : قدآآآآآآآآم

تعطرت رندآآ بعطرهآآ بيربري القديم لأنهآآ تعششق ريحته

عدلت شعرهآآ عند المرآآيه وكحلت عيونهآآ عشآآن يبآآن لونهآآ الرمادي

ورآآحت عند المدخل وهي تبتسم ووقفت تنتظرهم

دخلووا أخوآنهآآ

مآآزن يسلم عليهآآ : هلآآ والله بأختي الحمدلله على السلآآمه

رندآآ بهدووء : الله يسلمك

حسام يسلم عليها : والله وطلعت أختنا قمر وأحنا ماندري

رندا ضحكت : لا لا ماقدر أنا على هالمدح أذوووب

عامر يشدها مع شعرها : أقوول شكلك من النوع ألي يكبر راسهم بسرعه

رنداا براءه : لااااا بس عند المدح

مازن مستغرب : أول مره بحياتي أشوف لي أخت دمهاا خفيف

رنداا ترفع حاجبهاا : أحم أحم

حسام طلع عيونه : أي خفيف ألا ثقيل ويبيله سبع كراتين مويا ويالله تصير طبيعيه

عامر يهز راسه : أيه وأنت الصادق

رنداا بغرور : أففففف ياشين ألي يغاروون

مازن أبتسم

عامر و حسام عصبوووا

مازن يطلع : بنادي العيال يسلمون عليك

رنداا : طيب :: ناظرت حسام وعامر :: ياحليلكم وأنتو معصبين

حساام : يقالك تسلكين

رنداا أبتسمت : أفهمها زي ماتبي

دخلوو العيال منزلين روسهم

رندا أبتسمت يا ألله شكلهم خكاريا الله يعيني من بدايتها المستحي : السلام عليكم

العيال : وعليكم السلااااام حياك

رندا وش يخرطوون ؟؟؟ : الله يحيكم

زيد راح يسلم ع 23 : هلا فيك يا عمتي الجديده

مازن : هذا ولدي ‏:: وأشر لواحد ثاني وجنبه واحد :: وهاذول سمير ولافي

سمير تقدم عندها وسلم ع 17 :هلا عمه

لافي ع 10 : أنتي عمتي ؟؟؟

رندا منقهره ليش عمه أحس أني عجوز : لا أنا رندااا لاني عمه ولا خاله ولا جده

عبدالخالق:رنداا يعني أناديك بس رنداا

رنداا : إيه بس رندا

حسام أخوها : أتخيلك جده خخخخخخخخ

العيال غمضو عيوونهم وسدو آذآنهم

رندا أستغربت تصرفهم وطنشت وقالت وهي تتخصر : ليه أنشالله موب عاجبك ؟؟

زيد يناظر أبوه : يبه خلصت صراخ

ماازن : هههههههههههه ع بالك أنها زي سمر

يزيد فتح أذنه : غريبه ماتصارخ يعني

ماازن : إلا بس إذا عصبت

يزيد أشوا

حميد : يبه وراك ع عمتي الحلوه

حسام : من وين حلووه الله يخلف شفها كنهاا قطوه

رنداا بعصبيه : قطووه بعينك

دق جوال رنداا بأغنيه (( يلوموني حبيببي فيك صراحه قمه في الروعه ))

رنداا ردت : هلاا

أم رنداا : يالله أرجعووو تو أبوك يسأل عنك وخانق قال ليش خليتيهاا ترووح بدوون أذني

رنداا بملل: طيب الحين بنرجع بااي

أم رنداا : بايات

وسكرت ‏

رنداا : لازم أرووح

أخوانها مصرين تجلس ويحاولون يقنعونها

رندا عصبت : إذا تبوون أبوي ينحرني جربو أجلس ثانيه وحده إلا وأنا بقبري

وراحت تلبس عبايتهاا وقالت لأختهاا وطلعوو

وهم بالسياره ضااق خلق رندا ودها تستانس بدل هالأسبوع ألي راح بغيبوبتهاا

وصلو البيت وأشكرت هدى ع هالطلعه ودخلت بيتهم

ولقت حلاا بالمطبخ تبي تاخذ كم غرض عشان تسوي كيكه

وشافت أبوها بالصاله الثانيه راحت وسلمت عليه

رندا بصعوبه عارفه مو موافق عشان أحمد : يبه أبنام عند حلاا

أبوعبدالرحمن : طيب

رندا : وأحمد

أبو عبدالرحمن وهو متحمس مع التلفزيون : مسافر للخبر بعد كم يوم بيرجع

رنداا قامت وباست راسه وبفرح قالت : شكرا

أبو عبدالرحمن أبتسم لها هاذي بنته ألي يعشقها ومايرفض لها طلب : عفوا

لمت ملابسها وراحت لحلا ومالقتها بالمطبخ فقالت أكيد راحت لبيتهم

لبست عبايتها وراحت لبيت عمها علي ودخلت من باب المطبخ لقتها تشتغل

رنداا : حلاوي

حلا بزعل : هلآآآ

رنداا تذكرت ألي صار الي الصباح : للحين زعلانه مني

حلا : أيه زعلانه منك

رندا طلعت عيونها وسوت كنها مصدوومه : لا وترمينها بوجهي عادي

حلا بحزن : زي مارميتيها أنتي

رندا تضايقت : حلا أنتي عارفه طبعي وقد إيش أكره أخووك

حلا بحزن : تخيلي بيرجع هالشهر

رندا تضايقت ماتحبه تكرهه تكرهه : أفففففف لا تضيقين خلقي في طاريه

حلا أبتسمت : هههههههه تذكرت هواشاتكم

رندا بهمس وهي مبوزه : أكرهه

حلا ‏: شفتي وش قاعده أسوي ؟؟

رنداا تشم الريحه : يم يم الريحه تشهي كيكه صح ؟؟

حلاا : أيووه كيكه بس باقي وقت وتخلص

رنداا : أجل بروح وأبدل وأمسح هالي بخشتي على بال ماتخلص

حلا بنعومه : يكون أحسن

راحت رندا لغرفة أمجد هي متعوده تنام هنا من ثلاث سنوات حتى فيها أغراضها

بس الحين شالوها عشان أمجد قريب يرجع

شالت ميك أب حقهاا وبدلت ملابسهاا لبست بيجاما حمرا وسودا كت البلوزه حمر فيها رسوم بالأسود وجايه زي طريقة البدي

وبنطلون البيجاما شورت وسيع كاروهات أسود بأحمر وشعرها تركته ع راحته ماتحب تربطه

<<<< هي متعوده تلبس هالملابس بس عند البنات

وفهاليوم دايم ينام عمها وزوجته ببيت جدها

نزكت من الدرج بعد مالبست شحاطتهاا وتوجهت للمطبخ

ناظرتهاا حلاا وصفرت : أخق أنا ع الأحمر

رندا بغرور وهي ترفع خشمها : عارفه من يووم يوومي أخقق

حلاا كشرت : غلطان ألي يجاملك ،،، وبعدين أتركي عنك هالغرور تراه موب زين

وراحت تطلع الكيك من الفرن

حلا لابسه تيشيرت بجامه ليموني وشورت فوق الركبه بشوي أبيض فيه ورود ليموني ورابطه شعرها بشريطه ليموني

رندا بغرور : هذا موب غرور هاذي ثقه

حلا تحط الكيك بصحن : غرورك مدري ثقتك بيوديك بداهيه

رنداا طنشت وفتحت الثلاجه وطلعت عصيرها المفضل برتقال بجزر

وصبت بأكواب وأخذته لصااااله ولحقتها حلا بالكيكه

رندا جلست : وش رايك نشوف فيلم ؟؟

حلا : بس أنا ألي بختآر الفيلم لأن أختياراتك تخوووف

رنداا بطفش : بكيفك

حلااا أختارت فيلم رومانس وجلسو يناظرووه

رندا حايمه كبدها من مصاختهم وفيهااا نوووم بتموت إذا مانامت شافت الساعه وحده وربع وقفت

حلا وهي تمسح دموعها : وين بتروحين ؟؟؟

رندا تتثاوب : بروووح أناااام حدي نعسانه

حلا تاكل من الكيك : طيب براحتك

راحت رندا وتوضت وصلت الوتر والشفع تحب تصليها بآآخر الليل

وحطت راسهاا بس فجأه طار النووم وجلست تفكر بإلي صار

(( آآآه محمد أحس أني أنا المذنبه بكل شي صار يااارب تسامحني يااارب ))

ونزلت دمووعهاا غصب أنسان واحد بس تنزل دموعهاا عليه كيف لا وهي السبب بموته

نامت من الدوخه بسبة الدموووع

حلا من صعدت رنداا كان باقي ع النهايه نص ساعه شافت الباقي وطفت التلفزيون ورقت فوق تبي تنام

حلا نامت وهي حدها دايخه بسرعه تتأثر من الأفلام الرومنسيه الحزينه

جت الساعه ثلاث الفجر دخل بتعب حط الشنط جنب البآآب ورآآح يشرب مويا وكان حده داايخ جاء بدون يعلم أحد يبي يسوها مفاجأه لهم

شاف الكيك جلس ياكل منه وشرب مويا وقااام

رقى الدرج وهو مايشوف طريقه دخل غرفته وهو يتنهد من زمان عنهآآ

فتح الفراش وأنصدم فيهاا وبداخل نفسه )) هي نفسهاا لاماصدق ((

كان ينآظر رنداا البنت الصغيره أكبرت البنت ألي كانت تهاوشه وهو يحبهاا أكبرت وصارت كبيره وعاقله

تنهد وهو يشوف عليها الشورت والكت الأحمر ألي مبرز بياضهاا أبتسم )) كل ما كبرت كل ما أحلوت زياده ((

سؤااال واحد دار بباله )) ليش نايمه بفراشي ليكون تحبني ؟؟؟ (( نفض هالأفكار من باله لأن ماله خلق يفكر

دقق فيهاا زين يبغى يحفر شكلها بقلبه وعقله بس أنصدم من دموعهاا ألي واضحه

ليش تبكي لا يارنداا لا تبكي حرام عليك طلع بسرعه خاف يرتكب تصرف يندم عليه

وراح بي ينام عند أخووه أحمد لقاه موب موجود حمد ربه ونااام وهو يفكر برنداا

أنتهى البارت

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
n000ny
مشرف قـسـم الروايات
مشرف قـسـم الروايات
avatar

عدد المساهمات : 347
النقاط : 17386
السٌّمعَة : 2
تاريخ التسجيل : 04/03/2010

مُساهمةموضوع: رد: رواية الدفاشه لعبتي والرجه صنعتي / مره جووونان هبال دجه رجه..   الأربعاء يونيو 09, 2010 9:53 am

الجزء السآآدس


ما أحبك ياخي إفهم وش معنى ما أحبك


بآ‘قيّه تبكيْ عيوٍنكْ ~

" صُوٍرٍة آلمَآضيْ آلحزٍينهُ "

مَآنسيتيْ . . . !


. . . . . .
مآ ندمتيْ . . . !

مآ إمتلّكْ قلبكْ قرٍآ‘رٍه }-

وٍشْ خذيْتيْ منٍ غرٍآمهْ :

[ غيرٍ طعُنآتْ آلغبيْنه ]
[ غيرٍ طعُنآتْ آلغبيْنه ]
[ غيرٍ طعُنآتْ آلغبيْنه ]

وشٍ جنيتيْ من حيآته :

[ غيرٍ مكرٍهُ وٍاْحتقآرٍه ]
[ غيرٍ مكرٍهُ وٍاْحتقآرٍه ]
[ غيرٍ مكرٍهُ وٍاْحتقآرٍه ]



تنفست بصعووبه بعد ماا طلع حقييير كيف سمح لنفسه يناظرني وأنا بهالمنظر

والله لا أوريه شغله وأخليه يكره عمره زود مآآهو بكااره

وزين أن نوومي خفيف ولا ماكان قمت بهالحقيير بوريه شغله صح

آآآآآآآآآآآآآآآآآآآه ياكرهي له ماا أحبه ماا أحبه

والله لآآخذ حقي منه جعل عيونه الحرق لا ويتنهد آآآآآه ياكرهي له

غطت نفسهاا وناامت وهي تتوعد له

رنداا قامت بدري وأخذت عفشهاا وراحت بيتهم من القهر

دخلت غرفتهاا وهي معصبه موووت : والله لا أخليه يندم أجل رنداا بنت عبدالله تشوفهاا

أحذت روبهاا وراحت الحماام وهي ودهاا تكفخه وتتوطى ببطنه من القهر

دخلت الحمااااام وولعت المااء البااارد ماتبغى شي يعكر عليهاا تبغى تعيش حايتها أستهبال في أستهباال

طلعت وهي تحس بإنتعااااش لبست ليقنز أسود وبلوزه نيلي فاااتح طويله فوق الركبه بشوي

وسيعه بس فيهاا حزام أسود ضيق على بطنهاا مطلع جسمهاا شي

نزلت تحت وهي مروقه كانت الساعه ‏10 ونص جلست على اللآآب حقهاا وجلست تقراء رواية روبي أمانه في رقبتك يانواف


ماحست إلا والوقت يمر وهي موووب حاااسه بشي وقفت عند الجزء ‏20 وسكرته

راحت المطبخ ودهاا تاكل مرره مايته من الجووع سوت لها كوب كوفي وساندوش جبن كيري تعشقه

نزلت أمهاا وشافتها بالمطبخ وأبتسمت لها : أفطرتي ؟

رنداا ببتسامه : قاعده أفطر

أم عبدالرحمن : أهاااا طيب

دخلت جناان وهي تتثااوب : جووعاااااااانه

أم عبدالرحمن : أسألي عزوز وش يبي على الفطور مع دحوووم ؟؟

جنان وهي تجلس على الطاوله الخشبيه إلي بالمطخ : دحوووم شكله طلع يفطر مع خوياه وعزوز نايم

أم عبدالرحمن : أهااا طيب أنتي وش تبين ؟

جنان بدلع : أبي بينت بتر

أم عبدالرحمن : طيب

طلعت رنداا من المطبخ ولبست عبايتهاا وطلعت تبي تروح عند هند زوجة عمهاا سلطان حراام لوحدهاا تجلس

رنداا دخلت : السلام عليكم

هند تطالع التلفزيوون : وعليكم السلااام حي الله من جانا

رنداا : الله يحييك

جلست رنداا جنب هند وهند لفت لهاا : تصدقين يالخبله أشتقت لك

رنداا شهقت وخزتها مع كتفهاا : أناا الخبله يالمجنونه

هند طنشت وقالت بدلع : شمسويه ؟؟

رنداا بقرف : الحمد لله

هند عرفت حاجب : وش فيك متقرفه ؟؟

رنداا تأففت : أفففففف مدري شلووون بس تحاولوون تدلعوون شي مقرف

هند ضحكت على طريقتهاا لأنه واضح أنهاا صدق متقرفه : عاااادي بس تتزوجين غصب عنك بتدلعين

رنداا طلعت عيوونهاا : بسم الله علي تف تف تف فالك ماقبلنااه :: بتطنز :: هذا ألي ناقص أتزوج

هند ناظرتهاا بطريقه غريبه : مصير المره بيت رجلهاا

رنداا بقهر : ومصير رنداا تخيس بجامعتهاا

هند ضحكت : ههههههههههه حلوه تخيس أتخيلك مخيسه فيهاا

رنداا معصبه : هند لاا تغيرين الموضوووع بصرااحه لو تزوجت مستحيل أغير شعره فيني لا وعشان مين عشان رجال

هند عصبت وقالت من دون قصد : لو كان محمد عايش موب كنتي بتتغيرين من راسك لأصابعك

رنداا نزلت راسها و سكتت : ‏................................................. ..........................

هند بتوتر : رنداا أنآآ آسفه ماكان قصدي أذكرك فيه

رنداا ببتسامه : لاااا عااادي شدعووى

رنداا وقفت وأخذت عبايتهاا وطلعت

وهند سكتت ماا ودهاا تضايقهاا زود ماهي مضايقتهاا : آآآآخ ما أعرف أمسك لساني

طلعت رنداا بأسى و ماودهاا ترجع لبيتهم فراحت عند بيت أختهاا بالرضااع هدى

دخلت وشافت ساره تتابع فيلم مصري مطب صناعي لأحمد حلمي

جلست جنبهاا وسااره موب حاسه بشي <<<~ شي طبيعي

رنداا تناظر الفيلم مع ساااره بس بالها موب مع الفيلم بالها بمكان ثااني مع محمد

سااره تهزهاا : رنيييييييد

رنداا متضايقه : ووجع أصغر عيالك أنا ‏:: تقلدهاا :: رنييييييد

سااره : الحين أنتي ليش متضايقه ؟!

رنداا بشبح حزن : سلاااامتك مافيني شي

سااره عاارفه رنداا مستحيييل تقووول شي مزعجهااا : أهااا

دق جوال رنداا بنغمة )) الدنيا حلوه وأحلى سنين ((

كانت حلا جت رنداا بترد وقطع فدقت على حلاا ماردت مره مرتين ثلااااث

رنداا خافت حييييل وقفت تبي تطلع : أبرووووح

ساره تناظرهاا : تو الناس

رنداا خايفه : برووح لحلا ماترد على جوالها إذا مافيهاا شي رجعتلك

ساره : خلااااااااص طيب

طلعت رنداا من باب المطبخ لأنه أقرب ورااحت لباب المطبخ حق عمهاا علي قبل تفتحه سمعت صووت

أمجد بقهر : على بالك بتنجين بعد إلي سويتيه

حلاا تبكي : أنت موب فااهم أنا ماسويت شي

أمجد بعصبيه : شايفتني هندي تلعبين علي

حلااا تبكي : أنااا ما ألعب عليك والله إني أقول الصدق

أمجد يشدهاا من شعرهاا وهو يصر على أسنانه : لاا تحلفين فاااهمه

دخلت رنداا لأنهاا ماستحملت إن حلا تنذل زياده لأخوهااا : خلااااااااااص وقفووا

أمجد تركهاا بس عشاان رنداا وقال بعصبيه : لاا عااد أبي أشوف وجهك :: وتفل بوجهها وطلع ::

حلاا تبكي وتشهق : والله مالي دخل ليه ماايفهم !! ليه ليه ؟؟

رنداا تحظنهاا )) حقيييير حتى أخته ماا سلمت منه (( : خلااااص هدي ‏

حلاا تمسح دمووعهاا : رنداا كيف بيفهم كيييف !!

رنداا بهدووء ‏: يفهم إيش ؟؟

حلاا تمسح دموعهاا : أن ماالي دخل في شي

رنداا عصبت : أنتي فهميني وش السالفه مو ندوور بنفس الداايره

حلاا وقفت : آآسسسفه ماا حتكلم

رنداا تنهدت ومشت تعرف حلاا وقت ماتبغى تتكلم بتتكلم

طلعت وهي مصره تنتقم من أمجد وأشد أنتقااام

كاااافي الذل إلي جاناا منه كاااافي كل شي جانا منه

طلعت وهي تغلي من القهر شافت جوالهاا يدق بنغمة )) العنب العنب العنب أصفر أحمر (( كانت سااره

رنداا ردت بهدووء : أهليييين

سااره : هاا وش فيهاا !!

رنداا ببتسامة حزن ماا شافهاا أحد : تماام

سااره : طيب ليه ماترد على جوالهاا ؟؟؟

رندا توهقت )) يااربي وش أقول ؟ (( : آآآ .... أممم ... تقوول أمجد أخذ جوالهاا وإنحاش فيه

سااره بستغراب : من متى رجع أمجد !!

رنداا بتوتر : هاا مدري يمكن اليووم الصبااح

سااره شاكه بس عارفه رندا مستحيل تتكلم : طيب بااي

رندا بتوتر : بااااي

دخلت غرفتهاا وهي تفكر تنتقم منه بس كيف تبي تنتقم أنتقاام قوي

زهقت وهي تفكر وخلقهاا حيل ضايق فكرت تدق على البنات عشان يجتمعون ببيتهم خاصه أن أمها رايحه عند خالتها الوحيده

بالليل كاانو البناات مجتمعين

شاها _ خوله _ عذاري _ حلا _ مراام _ منيره _ علياء _ ساره _ رنداا

رنداا لابسه بدي أخضر فسفووري وجينز سكيني أسود وحاطه طوق أسود ونافشه شعرهاا ولابسه فلات )الله يكرمكم ( نفس البدي أخضر فسفوري وبس حاطه كحل أسود وقلوس فوشي فاقع

عليااء برمودا بنفسجي ماسك وبلوزه بيضاء فيها فراشات بنفسجي وحاطه شعرهاا على جنب وحاطه فراشه بنفسجي ولابسه فلات )الله يكرمكم( أبيض فيه فراشه بنفسجيه وحاطه كحل وقلوس لماع بدون لون وبلاشر خفيف

سااره لاابسه سكيني سيلفر وبلوزه زرقااء وسيعه فيهاا بروش على الجنب وموب حاطه شي ماتحب هالخرابيط ولابسه فلات ‏)الله يكرمكم( أزرق وشعرهاا مسويته كيرلي كله وحاطته ع جنب

منيره لابسه فستاان لتحت الركبه أسود ربط على الرقبه حرير ساده ولابسه كعب ‏)الله يكرمكم( أسود ربط وحاطه قلوس أحمر وبلاشر أحمر وكحل أسود ومسكراا طالعه جنان

مراام لابسه زي توأمهاا رنداا بس الألوان غير لوونه أصفر ونفس السكيني ونفس الطووق ونفس الفلات ونفس الميك أب والتسريحه بعد

حلاا لابسه تنوره لنص الساق ناعمه كلوش أسود وبلوزه سودآآء خفيفه وكعب أسود فيه كرستاال ‏)الله يكرمكم( أسود وطوق أسود فيه كرستااال وحاطه كحل وقلوس فوشي وبلاشر خفيف فوشي ‏

عذاري لابسه فستان نااعم لفوق الركبه أحمر توب وتحته زي الهيلا هوب أسود شفاف ولابسه أكسسوار أسود وكعب أحمر مسكر فيه خطين كرستاال ومسويه شعرهاا ويفي وحاطته ع جنب طالعه قمه بالنعومه

خوله لاابسه بنطلون لويست وسيع من تحت لونه أسود وبلوزه حمراا ضيقه وفلات أحمر ومسويه شعرهاا ذيل حصاان وحاطه بس كحل أسود وقلوس لماع ولابسه فلات )الله يكرمكم( أحمر وأسود

شاها لابسه بنطلون عادي جنز ولابسه معه بلوزه مرسوم عليهاا واحد عربجي يعطي بوقس ع قدام وشعرهاا مسويته برم ع الأجناب ومو حاطه ولا شي ماتحب ولابسه فلات ‏)الله يكرمكم( أبيض

عند البنات

رنداا جالسه جنب مراام ‏: يعني إذا ماجيت لك تسحبين علي

مراام بقوات عين : أكيييد وش أبي فيك !

شاها تضحك : كخكخكخ لقطي وشتس

رنداا أنقهر : أففففف صدق لا قالو شين وقوات عين

مراام : والله أني أهبل وش زيني أخقق ‏!

رنداا مسكت جوالهاا وكتبت فيه )) أبيك تنامين عندناا فيه موضوع ضروري أبي أكلمك فيه ((

مراام وصلتهاا المسج وكتبت )) يالخبله ماتشوفيني جايبه عفشي أكيد جايه أنام عندك بعد الخبر ((

رنداا وصلهاا المسج وناظرت مراام بستغراب : أي خبر !؟

مراام مستغربه : اليوم الفجر بيمشون كل خوالي للبر ماعدا الحريم حتى أبوي وأبو عليا عشان كذا جينا هنا مع أمهاتنا

رنداا عصبت : لاا أمهاتكم معكم

مراام بنص عين : كنها طرده يعني كنهاا

رنداا معصبه : أنا كان ودي نسوي شي من حركاتنا

مرام رمت عليها الوساده : يالخبله بينامون ببيت جدي

رنداا ببتسامه : أبركها من ساعه

منيره شغلت الأستريو وحطت مصري صح أنهاا مايعه بس تعرف تهز مصري صح وشكلها يصير أغرااااء

منيره قربت عند عذاري وهي تهز وبميوعه : يالله أرقصي معي

عذاري مستحيه وبهمس وااطي : ما أعرف

خوله وقفت : أنا أعرف ... ترى عذاري ماتعرف غير خليجي

وصارت تهز معهاا مصري والبنات يصفروون ويصفقوون

خلصت الأغنيه وجلسو خوله أخذت البيره : رنوده فديتك هاذي أحلا سهره

رنداا ببتسامه : عارفه

ساره طقت رندا مع راسها : أقول لا يكثر

رنداا : يالهيس أنتي ألي أسكتي

مراام ببتسامة خبث : بنات

البنات أستغربو أبتسامتهاا وقالوو بطيب نيه : هلاا

مراام بخبث : وش رايكم نلعب تحدي أو صرااحه ؟؟

رنداا أستانست : يالله قدام

شاها وخوله وعذاري وساره وعلياء وحلا وافقو بس منيره متردده بس بعدين وافقت

رندا أخذت الريموت عشان يلعبون فيه : أنا بدور أول وحده

رنداا دورت الريموت وطلع على منيره تسأل أو تتحدى شاهاا

منيره بنعومه : تحدي أو صراحه !

شاها تبين قوتها : تحدي

منيره ببتسامه وميوعه : أتحداك تحطين ميك أب

شاهاا خافت : منور حبيبتي من متى الميانه وبعدين أنا ما أحب أصير مثلكم كذاا

رنداا ببتسامة خبث : قوانين اللعبه وأنتي عارفه وبعدين إذا منتي قد التحدي كان أخترتي صراحه

شاهاا بوزت : طيب

منيره راحت تجيب الميك أب وجلسو يحوسون بخشت شاها ألي معصبه وكل دقيقه تقول ماخلصتوو

رنداا : وأخيرا خلصناا

شاها تبعدهم : وأخيرا مابغيتوو أففففف ‏

منيره تمسك المرايا تبي شاها تشوف نفسها : خذي

شاها بعدت المرايا عنهاا : بعدي مابي أنصدم ‏:: وجلست عشان يكملون اللعبه

شاهاا حركت الريموت : دوري بما إنكم حستوو وجهي حووس

حركت الريمووت وطلع إن خوله يا تسأل أو تتحدى سااره

ساره بعبط : مافي أختيار ثالث !

خوله تكمل عليهاا : أصبري دقيقه بدورلك

ساره بعبط : لاا تتأخرين

مراام خزتها بكوعهاا : يالخبله تستظرف معك

ساره : طيب أختار واحد من هالأثنين

خوله : أكييييد

ساره : أمممم تحدي

خوله : أتحداك تسوين لنا عصير فريش

علياء : إيه والله حامت كبودنا من البيره

ساره : غش أنا ما أعرف أطبخ كيف أسوي عصير فيش

حلا : ههههههههههههه فريش مو فيش

ساره وقفت ‏: أففففف بسويه بس أن تسممتو مالي دخل

حلا وقفت : بروح معها أشرف عليهاا وراحو المطبخ

كملوو البنات لعب

عليااء حركت الريموت وطلع ع رندا تتحدى أو تسأل مراام

رنداا بخبث : تحدي أو صراحه !!

مرام بحب : حبيبتي رنداا أنتي عارفه أنو أرحم في الأرض يرحمك من في السماء وأنو من ستر مسلما في الدنيا ستره الله في الآخره

رنداا بخبث : لاا تحاولي

مراام عصبت : الله ياخذك كاشفتني كشف

رنداا ببتسامة خبث : أكييد مو أناا توأمك

مراام تفكر : أمممم تحدي

رنداا بخبث : أبيك ترقصين

مراام عصبت : والله أنك تبنه و####### و#####

رنداا ببتسامه : غصب عنك غصب عنك غصب عنك

>>>> مراام أولا ماتعرف ترقص وعندهاا خوف يعني أذا وقفت لحالها وعيون الناس عليهاا

رنداا ولعت أغنية راشد الريش

وكان شكل مراام يضحك لأن واضح من حركاتها التوتر وطريقت رقصاهاا تضحك

أول ماخلصت الأغنيه جلست وهي تتوعد رنداا

مرام تناظر رندا بقهر : أوريك

رنداا ببتسامة نصر : بأحلامك السعيده

جت مرام بترد بس قاطع عليهم دخول ساره وهي متنرفزه : أوريك يا خوله

حركت حلا الريموت وطلع مرام تسأل أو تتحدى رنداا

رنداا ببتسامة براءه : مرومتي ترا تو كنت أستهبل عليك صدقتي

مراام ببتسامة خبث : أقووول لايكثر وأختاري يا تحدي أو صراحه

رنداا بوزت : تحدي

مراام تفكر : أتحداك تسوقين بنا السياره

رنداا طلعت عيونهاا : إن يدرون عماني يذبحوناا كلنا

مراام بذكاء : إذا راحو للمخيم أخذنا سياره وبتسوقين بنا

رندا مبوزه : ليش أنااا ؟؟

حلاا : لأنك تعرفين تسوقين من كنا بالمتوسط

علياء : قدااااام والله فللله

شاها وخوله : خلاااااص بنام عندك

رنداا بقل حيله طيب بعد ماخلصو لعب نادت رنداا مراام

رنداا قالت كل شي عن أمجد لمراام ومراام عصبت

مراام معصبه : الحقير يحسب نفسه بكنداا يقدر يناظرك زي مايبي

رنداا بخبث : أصلا أناا بوريه شغله وأخليه يندم ويبكي ع اليوم إلي أنولد فيه

مراام خافت لأنهاا تعرف رنداا تسوي المستحيل لو فيه خطر عليها : الله يستر منك بس

ودخلو يكملون السهره

خوله وشاها قدرو ينامون بس عذاري أبوها ماوافق عشان فيه جمعه عند خوالهاا فراحت



أنتهى البارت

يارب أعجبكم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
n000ny
مشرف قـسـم الروايات
مشرف قـسـم الروايات
avatar

عدد المساهمات : 347
النقاط : 17386
السٌّمعَة : 2
تاريخ التسجيل : 04/03/2010

مُساهمةموضوع: رد: رواية الدفاشه لعبتي والرجه صنعتي / مره جووونان هبال دجه رجه..   الأربعاء يونيو 09, 2010 9:57 am

الجزء السااابع

يا خي إفهم وش معنى ما أحبك



الْألَمٍ | وٍآلْهَمٍ | وٍ آلخوٍفُ آلدفيْيْيْن ~

وٍآلشقىْاْ وٍ آلضيْمٍ وٍ { آهآتُ آلعنى’ . . !

وٍاْلْأسىْ وآلظلمٍ وٍ ’’ آلدمَعٍ آلحزٍينْ ‘‘

كلهَآ’ أسْمَآْءْ وٍ آلمُعنّى‘ ( اْناْاْاْإ ) . . . !
كلهَآ’ أسْمَآْءْ وٍ آلمُعنّى‘ ( اْناْاْاْإ ) . . . !
كلهَآ’ أسْمَآْءْ وٍ آلمُعنى‘ ( اْناْاْاْإ ) . . . !



رنداا صحت ع المنبه الساعه ‏7 وتأففت وقامت معهاا منور ألي تخترع من أي شي

رندا معصبه وهي تعرك عيونها فيها نووووم : ياجعله الهستره ألي ضابط هالمنبه

خوله تتعدل وهي تتثاوب : شاها ظبطته خافت إنا مانطلع وأنك تلعبين عليناا

رندا تشوت شاها بخفيف ) نومها ثقيل ( : ياجعلهاا المرض أفففف غلطان ألي يلعب معكم

مراام تتعدل وهي تحاول تهبط كشتهاا : عشاان تعرفين ترقصيني

خوله تشيل عنها الشرشف : هههههههههههههههه تسمينه رقص

مرام بوزت : أسميه إلي أسميه شيخصك

حلاا تتمغط : أحد قالكم صوتكم نشااز

سااره تحط المخده فوق راسهاا : والله أنك صادقه

منيره وهي عند باب الحمام بتدخل قالت بميوعه : أكيد أنا موب منهم

رنداا بستهزاء : لااا أبد منتي منهم

منيره صدقت : زين :: ودخلت وسكرت البااب ::

علياا تطلع بتبدل براا : أنا بروح أجهز رنداا أجهزي طيب وجيبي ثوب من أخوك والمفتاح لاتنسين

رنداا مالها خلق أحد : طيييب

البنات تفرقو يجهزون ويلبسون

رنداا شافت تحت فراشهاا وأنصدمت : لااااااااااء وينه يااربي لايكوون ضااااع بصيح

جلست ع السرير تتمالك أعصابها الشي الوحيد ألي يربطها بمحمد موب موجود ضااااع

رنداا والعبره خانقتهاا : تذكررري تذكرررري وين آآخر مره كان معك تذكري تذكررري

بعد جهد وجهييد رندا فجأه : تذكرررت لما نمت عند حلا بغرفة أمجد كان تحت المخده

نقزت ولبست عبايتها وتغطت وراحت بيت عمها علي وهي حدهاا خايفه بس تطمن نفسها أن الكل راااح البر ومافي البيت أحد

رقت الدرج بسسرعه ومع كل خطووه قلبهاا يدق خايفه يكون أمجد تنيذل وأخذ الذكرى الوحيده الباقيه لها من محمد

وقفت قداام بااب غرفته والدموع متجمعه بعينهاا يعني لو طلع ماخذه أو الخدامه سارقته

بيروح منهاا محمد خلاااص بيروح تنهدت وامسحت دموعها وقوت قلبهاا وادخلت

شافت الغرفه فااضيه والسرير محوس راحت للوسااده ورفعتهاا بيدين رااجفه خاايفه إلا مايته خووف

ناظرت وغصب نزلت دموووعهاا مافيه شي مافيه شي

أخذت تحوووس بالغرفه ودموعهاا تنهمر منها ‏: ويييينه ! وييييينه ! لابنجن إذا مالقيته

أخذت ترمي الوسايد وتدوره : ياااااربي خلاااااااااص بموووووت

فجأه لمحته فوق كمدينة أمجد رااحت ركض له وأخيرا لقته لقت الشي ألي يربطها بمحمد

رنداا خذت خاتم ملكتها وهي تظمه : مااعااد بطلعك من غرفتي

طلعت من غرفت أمجد وهي تمسح دمووعهاا كل شي يهوون عندهاا إلا محمد

رااحت عند غرفتها تشوف وش سوو البنات مالقت أحد فعرفت أنهم نزلو يسون فطور

حطت خاتمهاا بنفس العلبه ألي أهداها لها محمد ليلة الملكه وأبتسمت بألم ودخلتها بدرج وقفلت عليها المفتاح

رااحت لغرفة أخوهاا عبدالرحمن تبي تاخذ مفتاح سياارته دايم يحط بالخزنه حقته واحد زايد

فتحتها بما أن معها مفتاح الخزنه <<< ناسخته من الأصلي من دون مايدري أخوها

أخذت المفتاح ولبست ثووبه وأخذت شماغه وعقاله وطاقيته ولبستهم وانزلت وراحت المطبخ

لقت البنات يدغون من الأكل

مرام وهي تاكل : مابغيتي تخلصين

رندا ببرود غريب عنها : المهم أني خلصت

شاها : يله نلبس عباياتنا لين ياكل ريوود

رندا بستغراب : وشو ريووده ؟

شاها ببتسامه : رائد = ريوود

رندا متقرفه : ووووع وش هالأسم !

عليا برومنسيه : يييههههبللللللل أنتي الووووع

رندا بقرف : صح نسينا أنه ولد العم

عليا عصبت : كلي #####

رندا ببرود : أعصابك :: تكلم باقي البنات ألي كانو يدغوون :: عجلوووا

خوله تمسك شعر رندا الطالع من تحت الشماغ ‏: وهذا وش بتسوين فيه !؟

رنداا تذكرت : يامال الصمرقع بغيت أنسى :: وراحت ركض للصاله تدور ربطه

ربطة شعرهاا بحيث أنه مايبان ولا يطلع من تحت الشمااغ وتلثمت

رندا واقفه عند الباب : جهزتووا !؟

البنات وقفو عندها : أييه

ركبو سيارة أخوها جيب <<< أخوها ماراح بسيارته راح مع أبوه بسيارته

رنداا تدخل المفتااح : بسم الله ومشو وطلعو برى البيت والبنات حدهم مستانسين

منيره : رنوود روحي التحليه ووقفي عند توتي كافيه

خوله : أيييه تكفييين

رندا ببتسامه وهي تلبس نظاراتها الشمسيه عشان مايبان أنها بنت : طيب بس ع شرط

البنات بحمااس : ووووش ؟؟؟

رنداا ببتسامه : تنزل ثنتين ويشترون للكل وأنا و الباقين ندور بهالشوارع

البنات : طيب

نزلت حلا وعليا يجيبون كوفي وهم جلسو يحوسون بهالشارع

مرام جالسه جنب رندا : شغلي لنا شي

شاها بسسرعه : عندك خاين وكذاب

رندا : عندي بس موب حاطتها بحط القوس قوسك

شاها : بس ذي أحلى

رندا : لاموب أحلى ياتنكه ) غبيه (

مرام : مووب لازم أغاني خلاااااص مايحتاج أففففف سووها قضيه

سااره تناظر رندا ألي تسوق : الحين أنتي ليه تسووقين ؟؟

رندا معصبه من هالخبله ألي ورا : خوله شاها تكفوون طقو هالخبله

منيره بميوعه : لاااا تطقونهاا يعوووور

رنداا بأسى ‏: طقوها معهاا

خوله وشاها ماصدقووا ع طووول أتطااقو من أول ودهم يسون شي

قاطعهم جوال رنداا ) الدنيا حلوه وأحلى سنين ( وردت : هلاا

حلاا : يالله خلصنا ننتظركم

رندا : طيب دقايق وأحنى عندكم :: وسكرت

مرام : حلاا صح ؟

رندا : أيه صح بنروح لهم الحين

ساره ببتسامه : يكون أحسن لأني جوعاااااانه

شاها كنها تذكرت : مشاء الله رندا تعرفين تسوقين تفو تفو

رنداا ببتسامه تمسح خشتهاا : أكييييد ... ووفري سعابيلك لك أمتلت خشتي سعابيل

شاهاا كشت عليها : وش أسوي خفت أنظلك

قربو من توتي كافيه وشافو شابين يغازلون حلاا وعلياء وقفت رندا السياره قدامهم

مراام فتحت الشباك عشان ينتبهون لها : يالله أسرعوووا

علياء دزت ألي قدامها ومشت ووراها حلا ألي ترجف نفس الموقف يتكرر قدامها

دخلت عليا بقوه ودخلت وراها حلا ترجف : أفففف ع صباح الله يغازلون

منيره تطالعهم وبهيام : الثاااني شكله يهبل

خوله تناظر معها ‏: أي واحد أبو ثوب أبيض

منيره وحدها خاقه : أيه

رندا حركت السياره : بنرجع يكفي لف

مراام بزعل : بنوقف عند باسكن ألي بالطريق من زمان ماكليت منه

رندا عشانها تعشق باسكن : طيب ماطلبتي شي

وهم يسون يوتيرن شافت شباب يحدونهم رندا بخوف : وش نسوي ؟؟

شاها بقوه : كملي طريقك ولا يهمك أحد

جت سياره ثانيه حدتهم رندا : هم أكثر من سياره شكلهم عرفو أني بنت

حلا ترجف متقطعه من الخوف نفس الشي ينعاد عليها لكن بطريقه مختلفه

رندا حاولت تسرع بس حتى هم أسرعو وصارو يحدونها عن كل الجهتين

خوله شافت شارع فرعي يدخل بحي وبيوت : روحي بهالشارع نقدر نضيعهم

رندا أسرعت وبعدها هدت ولفت وصارت تحوس بالحي لين حست أنهم ضاعو

رندا براحه : وأخييييرا

ماحست ألى وبالسيارتين يحجرونهاا وحده قدامهم ووحده وراهم

رندا بهدوء بعكس الخوف ألي بداخلهاا : بنزل لاحد يلحقني أنا السبب والثوب كني ولد

مرام بقووه : أنا ألي قلت لك وتحديتك وحتى لو نزلتي بالثوب واضح مره أنك بنت

حلا بس ترجف لأن كل شي يصير يذكرها بالماضي

رنداا نزلت وناظرت مرام بقوه وقالت : لاحد ينزل لآآخر مررره لو أيش ما صار

فتحت الباب وسكرته ونزلت وقلبها يرقع من الخوف وخاصه شكل السيارات ألي ما يأهل

كانت سيارتين سود مضلله بأسود وشكلها مريب حييييل

نزل واحد من السياره الأولى وتقدم لها

رندا تحاول تخشن صوتهاا : خييييير وراكم ملاحقينا من شارع لشارع وحاره لحاره

الرجل : لا تحاولين تلعبين عارفين أنك بنت

رندا بلعت ريقها : طيب لو بنت خلاص شسوي لكم !! أنا بروح ويله وخرو سياراتكم

لفت رندا وعطته ظهرها بس سمعته يقول : لفي لأنهي حياتك

لفت وشافت معه





مسدس ويأشر به عليها خافت كل خليه فيها ترتجف مسدس يعني بتموت خلاص بيموتون هنا بس بسبة تهورهم

خلاااااااااااااااااااص هاذي نهايتهاا

يعني بتموت هناا يعني أخيرا بتلحق محمد

رندا تنهدت : .................................................. ..............



أنتهى البارت
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
n000ny
مشرف قـسـم الروايات
مشرف قـسـم الروايات
avatar

عدد المساهمات : 347
النقاط : 17386
السٌّمعَة : 2
تاريخ التسجيل : 04/03/2010

مُساهمةموضوع: رد: رواية الدفاشه لعبتي والرجه صنعتي / مره جووونان هبال دجه رجه..   الأربعاء يونيو 09, 2010 10:01 am

البارت الثااامن

ياا أخي إفهم وش معنى ما أحبك


كيْفٍ أقوٍلْ إنّي بـ | خيْرٍ ~

وٍبآ‘يْنٍ بـ ’’ قلبيْ ‘‘ آلنزٍيْيْيْف . . !

وٍآلمَلآ‘مِحُ بآ‘نْ فيْهآ‘ :

[ عيْنّ مَآ عَآدتْ تنآ‘مُ ]
[ عيْنّ مَآ عَآدتْ تنآ‘مُ ]
[ عيْنّ مَآ عَآدتْ تنآ‘مُ ]

مرٍتبكٌ ,

وٍآقف . .

وٍسآ‘كت . . !

اْنفضُ غبَآرٍ اْلْرٍصيْف }-

بآلْعَجلٍ " هزٍيتْ " رآسيْ ,

[ يعنيْ آخبَآرٍيْ تمَآم ] . . . !




لفت وشافت معه

مسدس ويأشر به عليها خافت كل خليه فيها ترتجف مسدس يعني بتموت خلاص بيموتون هنا بس بسبة تهورهم

خلاااااااااااااص هاذي نهايتهاا

رنداا بتوتر : وش تبون منا ؟؟؟؟

أبتسم أبتسامة إستهزاء كبيره وقال ببرود : وين أنتي عايشه ‏!! أحنى عصابه مشهوره بالسعوديه

سمعت صوت فتح البيبان لقتهم البنات نزلو كلهم عدا حلا ومنيره أبتسمت بخفيف عشان مايخافون : وش نزلكم ؟؟؟

مراام قربت منها بعدم خوف وأسطرتها كف قدامهم : ياا ###### و ##### تبيني أشوفه يهددك بمسدس واسكت

أبتسم بستهزاء مره ثانيه : بتجون معنا ولا شلون ؟!

رنداا وقفت قدام البنات : ع جثتي

ناظرها بستهزااء : يا بطله تعالي معنى بالطيب أحسن لك

مااحسوووا إلا بواحد يهجم عليه ويحاااول يااخذ مسدس

حلا صار وجهها أزرق وسكرت البااب بقووه

نااظرتها منيره بستغراب بس ماعلقت ورجعت نظرها لهم بخوف

أمجد يصااارخ : أدخلووو السياااره

الكل دخل إلا رنداا وقفت تناظر شوي نزلو أثنين من السياره الثاانيه

وأشر واحد منهم بالمسدس ع رنداا وقال : بعد لاا تمووووت

رندا شهقت وهي تناظر أمجد ‏)) لاااا مايكفي إني قتلت محمد ينقتل أمجد بسببي !! ((

ناظرهاا أمجد بنظره ووخر عن هالشخص إلي كان يتظارب معااه

واحد من الأثنين أقترب من ألي طايح بالأرض وقال بتردد واضح : فيصل أنت بخير ؟

فيصل وقف وهو معصب ويتفل في الأرض من الدم ألي بفمه : والله لا أوريه مايريحني غير دمه يا سعود

سعود ببتسامة مكر : عندي شي أحلااا كنه مقتول مرتين

فيصل يمسح الدم السايل من أنفه : هااااات ألي عندك

سعود يهمس بأذن فيصل : إقتل ألي معه وااضح أنها تهمه ،، شكلها أخته أو زوجته أو حبيببته

فيصل أبتسم بستهزاااء ومكر : أبششر

أخذ فيصل المسدس المرمي في الأرض وجلس يلعب فيه وقاال : يعني كنت تحسب نفسك قدي هاا ‏!!

رنداا صارت ترجف مووت وقالت لأمجد بقوه ‏: أنا السبب بكل شي أنت روح وأنا بحلها

أمجد لف عليهاا معصب : أنتي بنت عمي وهذا السبب

رنداا بعصبيه : وما أتشرف أكووون بنت عمك

أمجد بقهر : وليه أنشاء الله ؟

رندا بستهزااء : ولد عمي مايخلي أصحابه يسون نفسهم عصااابه عشان يوري باقي البنات أنه بطل

أمجد معصب : أنتي وش هالأفكار ؟! أنا لحقتكم من البيت لما شفت السياره تطلع ومادري عن هاذولا ولاشي

رنداا : أدري فـ ....

قطع عليها أمجد ألي وقف قدامهاا ودخلت الرصاصه فيه بداالهاا وطااح بقوه عليهاا

رنداا طاحت ع الأرض من سبته وجلست تناظره بصدمه والدم ينزل منه بغزااره

فيصل مقهور : ما أصابتها ‏:: براحه :: ع الأقل شفت دمه

سعود قرب منهم ووقف قدامهم بالضبط ووخر أمجد عن رنداا وسحبهاا معه وهي مصدوومه

فيصل أبتسم بستهزااء وطلع المخدر وحطه بمنديل وحطه ع فمها وهي تحاول تصرخ

بس بدووون فاايده دخلووهاا غصب وخذوهاا معهم وحركوو سياراتهم

مراام نزلت لأمجد وهي تبكي بحرااره وتصارخ : دقوو ع الأسعاف

حلاا تناظر أمجد بصدمه وبعدهاا أستوعبت وقالت بصراااخ : لااااااااااااااا :: وطااحت مغمي عليهاا

شاهاا كانت أقوى وحده دقت ع الأسعاف والشرطه ووصفتلهم المكان بالضبط عششر دقايق والأسعاف واصل

مراام بهدووء ورجالين يتقدمون نحوهاا : هذا المصاب وفي وحده مغمى عليها بالسياره

هز الرجال راسه وأخذهم ورجع لهم : دقو ع الأهل أحنى بنوديهم مستشفى التخصصي

هزت مراام راسها بالإيجااب وقالت : إنشاء الله

بعد ما أخذووهم الأسعااف تقدمت شاها وهي تسمع أصوات الشرطه : لا تقولو أن رندا ساقت ترا بتنسجن إذا أنمسكت بس قولو أنخطفت

هزو راسهم بأسى هذا إذا لقووها أصلااا

وصلت الشرطه بعد هالكلام بدقايق بصيطه

وفتحو ملف لهالقضيه ثاني أختطاف بهالأسبوعين

رااحو بعد ما أخذوو شهاداتهم بخصووص الأختطاف وتهمة القتل

رااحو لالشارع العام وقفوو تكسي وراحو لمستشفى التخصصي

يوم وصلو بسسرعه ع الطوارئ شافو نيرس سألوهاا عن بنت وولد توهم جايين واحد مصاب بطلقه ناريه

الحين هذا الحوار بالأنقليزي بس بكتبه بالعربي

النيرس فهمت عليها : الولد حالته جدا خطيره وهو لا يزال بالطوارئ ويحتاج ألى الدم وربما ستعمل له عمليه لذلك نحتاج ألى ولي أمره لتوقيع عليها

مرام بخوف : والبنت ألتي أتت معه ؟؟

النيرس تطمنها : لا تقلقي فقط أنهيار عصبي بسيط ‏

مراام : وأين هي الآن ؟

النيرس : في الغرفه 15 لا تعرضوها لأي ضغوط
وراحت عنهم

مراام أستجمعت قوااهاا وهي تناظر جوالها لازم تدق ع خالها وتقوله تنهدت ودقت بعد شوي رد عليها بس الصوت مشوش

مرام بصوت عالي : قرب عند برج عشان تسمع

وبعد شوي وضح الصوت

خالهاا علي : هاا وش عندك داقه هالحزه ؟؟؟

مراام بحزن واضح : يا خالي لازم تجي توقع

خالها علي : ع أيش أوقع ؟؟ ووش فيه صوتك ؟؟

مراام بهدوء : تعال مستشفى التخصصي حق الملك فيصل قسم الطوارئ مع خوالي وتعرف وسكرت الجوال

بعد ماسكرته قامت تبكي تحس أنها المذنبه بكل شي صار لحلا وأمجد والأهم رندا المخطووفه ألي مايندرا عنها شي

بعد ربع طلع الدكتور والكل حالته أصعب من الثاني

وقال مستعجل : نبي دم من يتبرع المريض حالته صعبه جدا ممكن يجيه نزيف حاد والدم ألي عندنا أنتهى

الكل حاب يتبرع خاصه أنه ماعندهم أمراض أبد

راحو يسحبو منهم دم ويشوفو مين إلي تتطابق زمرة دمه مع المريض

خوله وعلياء ومنيره كانو نفس زمرة أمجد

فخذوو منهم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
n000ny
مشرف قـسـم الروايات
مشرف قـسـم الروايات
avatar

عدد المساهمات : 347
النقاط : 17386
السٌّمعَة : 2
تاريخ التسجيل : 04/03/2010

مُساهمةموضوع: رد: رواية الدفاشه لعبتي والرجه صنعتي / مره جووونان هبال دجه رجه..   الأربعاء يونيو 09, 2010 10:02 am

) تااابع (

بعد ساعه بالضبط دخل أبو أمجد وشافهم واقفين

ناظرهم بتساؤل : وش فيكم هناا ؟؟؟ ،، ناظرهم يدور حلا ،، وين حلا ؟؟ وش فيهاا ؟؟

شاهاا تداركت الموقف وقالت : حلا مافيها شي يا خال بس أنهيار بسيط والحين بخير

علي ناظر أشكالهم الواضح فيها الحزن : طيب بس عشان كذاا !!

خوله بهدوء : ياخال ولدك أمجد بالطوارئ

علي حس بإنقباض بصدره : بالطوارئ ليش ؟؟

خوله بهدوء : جاه طلق ناري بصدره ويحتاج عمليه ويبونك توقع

علي ما أستحمل الصدمه بسنده أبو رندا وقال : إنا لله وأنا إليه لراجعون

علي بهدوء : ليه وش صاار ؟؟

مرام كذبت عليه وقالت أنهم زنو فوق راسه وخذاهم وحجروهم السيارات ونزل يتفاهم معهم وأطلقو عليه النار

عبدالله بشك )أبو رندا( : رنداا وينهاا ؟

عليا تكمل بتردد وتوتر وحزن : يوم صار كذا رندا نزلت تتطمن ع أمجد وأخطفوهاا

أبو رنداا ما أستحمل الصدمه وأرتخى ع الكرسي وحط يده ع راسه وقال : إنا لله وإنا إليه لراجعون

ثواني وطلع الدكتور ويقول بسسرعه : نحتااج التوقيع للعمليه

وقف علي : نسبة الحياة عاليه

الدكتور بجمود : الله أعلم لأنه في أحتمال كبير إنها بالقلب

وقع وهو يتقطع قلبه ع ولده من 7 سنين ماشافه ويوم جا يصير كذاا

بدر : كم سااعه العمليه ؟؟

الدكتور ببتسامه تطمن : 8 ساعات إنشاء الله

ودخل والكل جلس ع أعصابه

أنتشر الخبر بالعائله بثوااني أن رندا مخطوفه وأن أمجد بالعمليه




] عند رنداا [



بعد ساعتين صحت ورقبتهاا تألمهاا نومتها مو مريحتها

رفعت راسهاا وشافت نفسهاا بغرفه فخمه والسرير عنابي والأرضيه خشبيه

والجدران معتقه بطريقه حلووه ورايقه أخذت تنتفض

وقالت بهدووء وتوتر وهي تهمس : وييين أنااا ؟؟ وش صاار ؟؟

تذكرت أمجد والرصاااص واختطافهاا أنتفضت بمكاانهاا ووقف بسسرعه وخوف

صارت تدقق بالمكااان بخووف كبير وكل خليه فيها ترجف حمدت ربها أنه لاتزال اللثمه بوجهها وكل شي تمام

من الخوف والتوتر صاارت تدوور بالغرفه فكرت تدق البااب بس خاافت وجلست تدور تدور لها مخرج بس مالقت

توهاا بتجلس ع السرير أنفتح البااب وفزت والصقت بالجدار

كان فيصل يناظرها بتقزز : بس يجي الرأيس يشوف لنا صرفه معك

رندا بقهر : طيب ليه بالأصل أختطفتوني داامكم موب لااقين لي صرفه ؟!

فيصل قرب منها ورنداا سوت نفسها قويه وقالت : نعم !!

فيصل ببتسامه غريبه : لو الرأيس مايبيك أبشري بعزك

رنداا بستخفااف : وش يبي فيني مثلا سكرتيراا $):

فيصل أبتسم : لاا يبيك بنت ليل

رنداا أنصدمت من وقااحته صح توقعت أنهاا ممكن تغتصب بس خلتهاا آخر شي بقاموسهاا

فيصل بضحكه طويله : بلع الأط لسانك

رنداا أعطته قفاهاا : بعد أحسن لك

فيصل عصب ولفها له : كم مرره قلت لك لا تعطيني ظهرك وإلا أنهيت حياتك

ناظرته رنداا ببروود : مايهمني

دخل سعود وقال بهدوء : بعد عنها أن عرف الرأيس أنك لمستها قبله بيذبحك

بعد عنها وقال : مافكك إلا الرأيس بس الوعد يوم يخلص

هزت رنداا رأسهاا بيأس وش بيطلعني من هناا ونزلت دموعها وهي تقول : أموت ولا أنزل راس أهلي

تسحبت لسرير وصارت تبكي بمرااره )) لو نزلت راس أهلي بيتبرون مني ليت الرصاصه جت فيني ولافيك يا أمجد ((

توهاا أستوعبت : صح أمجد ! وش صاار له ماات وإلاا حياا ؟؟ وقامت تبكي ع كل شي وتحس آنها هي السبب

بعد وقت وهي بهالوضع تبكي ماتعرف كم مر عليهاا حست بأحد واقف جنبهاا ورفعت راسهاا وحست بصدااع قوي

كان واااحد غريب وباين أنه معصب بس بقال بهدوء عكس العصبيه الواضحه بملامح وجهه : خآآآيفه ؟؟

رنداا موب لمه راسهاا شي من الألم فقالت بقووه : لااااا إلي كاتبه ربي بيصير ولكل شي حكمه عنده

أبتسم أبتسامه غريبه وقال : طيب ليش كنتي تبكين !!

رنداا حاولت تجمع طاقتهاا وتوقف زين وقالت : ماالك خص

أبتسم وهي تحس بملامح العصبيه أبتعدت : تبين تطلعين من هناا !؟

رنداا بنرفزه : هذاا سؤاال !؟ أكيييد ودي أطلع

أما هو أبتسم وأعطاهاا ظهره وقاال : ماطلبتي شي الحين تطلعين

رنداا طارت من الوناسه وقالت بتردد : لو سمحت :: لف عليهاا :: أبي عباايه

أبتسم لهاا وقال بهدوووء ‏: ثوااني وتكوون عندك

زي ماقال ثواني إلا وااحد يعطيها العبايه : إلحقيني

كانت رندا متردده وقالت : أصبر شوي بلبس وأجيك

دخلت الحمام وأفصخت الثوب وكان تحتها لبسها كان عباره عن تيشيرت أبيض وبرمودا أبيض عشان مايبان تحت الثوب

طقطقت أزرار العبايه وتغطت ماتحب تتلثم بس الشماغ أجبرهاا أخذت نفس وطلعت وسمعت بالصاله نفس صوت الرجال الغريب يخاانق ومعصب

طلعت من الغرفه بتردد ووقفت بالصااله والكل قاام يطالعهاا بحقد واحتقااار ماهمتها نظراتهم

ذاك الشخص أبتسم وقال لهاا : شوفي الباب من ذيك الجهه

كانت تناظر المكان الفخم واضح أنه شقه لفت له وأبتسمت تحت غطاها أبتسامة شكر وأفتحت الباب وطلعت ‏

وشافت فيصل جاي بالممر وهو معصب لأن أصدقائه دقو عليه وقالوله وش صار

رنداا لا أرادي صارت ترجف خافت يرجعها هنااك شافت سلم ع جنب بس مفتوح بدون أبواب راحت له

وقاامت تركض من الخووف وماهمها أي أحد ممكن يشوفها وش يقول

كانت تخاف أحد يلحقها منهم ومااحست برجلهاا تنحني وتطيح من نص الدرج ماحست إلا وراسها يدخل بالحد إلي بنهاية الدرج وأغمى عليهاا والدم برك من حولهاا

أنفتح باب الشقه إلي هي طاحت قدامهاا أولا أستغرب الأصوات ثانياا تأخر ع دوامه وانصدم فيهاا

قرب لهاا مايدري إيش يسوي فإطر يشيلها للمستشفى يعرف إيش فيها



أنتهى الباااارت
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
n000ny
مشرف قـسـم الروايات
مشرف قـسـم الروايات
avatar

عدد المساهمات : 347
النقاط : 17386
السٌّمعَة : 2
تاريخ التسجيل : 04/03/2010

مُساهمةموضوع: رد: رواية الدفاشه لعبتي والرجه صنعتي / مره جووونان هبال دجه رجه..   الأربعاء يونيو 09, 2010 10:09 am

الــبــارت الــعــاشــر

قـضـاء وقـدر




اشوفگ يالحزن وافي گأن اللي رضعگ أمي.!
..او انگ جيت من غربه ولقيت فداخلي ـآوطاآأآن..~





صحت رندآآ وهي تتمنى إلي فآآت مجرد حلم وبتصحى منه

بس أنصدمت لمآآ شآآفت نفس الحرمه ومعهآآ بنتين تنهدت بعمق وهي تنآآظرهم

عآآئله وحده ملتمه أبتسمت بوجههم وهي تتألم من الدآآخل

أم الوليد ردت لهآ الأبتسآآمه وقآلت وهي تأشر على البنآآت : هآآذول بنآآتي وبآآقي وحده بالبيت مع أخوهآ

رندآآ نآظرتهم بتمعن كآنو نآعمين أبتسمت لهم وقآلت بمرح خفيف : أنآآ رندآآ وأسمآء الحلوين أيه ؟

بس للأسف صدمهآ موقفهم منها لما أرتمو بحظنهآ وضلو يبكووون بس رندآ سوت نفسهآ أقوى منهم

رندآ ببتسآمه حآولت قد مآتقدر تكون صآفيه وبحنآن قآلت : ليه الدمووووع ؟!‏!!

لمآ رفعت الأولى رآآسهآآ والدموع مآليتهآ تمنت رندآ تنشق الأرض وتبلعهآ

حست بضيقه موب طبيعيه وهي تشوف بعيونهم ذيك النظرآت نظرآت الـشـفـقـه و الــحــزن على حآلهآ

البنت الأولى مسحت دموعهآ وتمآلكت نفسهآ وقآلت : أنآ أسمي شيخه

الثآنيه كآنت مآتزآل تبكي بحظن رندآ ألي خلآ رندآ تخنقهآ العبره لهدرجه شفقآنين على حآلي

أم الوليد حز بخآطرهآ شكل رندآ فوجهت كلآمهآ للي بحظن رندآآ ‏: بس يآ سلوى شوفي البنت كيف تضآيقت

رفعت سلوى رآسهآ ورندآ أبتسمت في وجههآ إبتسآمه صفرآآء وأبتعدت عنهآ سلوى شوي

شيخه تمد لأختهآ المنآديل وتقول لرندآ : مآ صدقت أمي بوصفك أعطتك أقل من حقك
رندآ حمرت خدودهآ وقآلت : تسلمين ‏

سلوى وهي تتمآلك نفسهآ : قمر مشآء الله

رندآ بنفس وضعهآ بس قآلت : غيروا الموضوع أستحي

سلوى شيخه أم الوليد : هههههههههههههههههههههههههههههههه

رندآآ بهدوء : شيخه أنتي أي سنه ؟

شيخه ببتسآمه : متخرجه من كلية المحآآسبه

رندآآ : مشآء الله _‏ وجهت كلآمهآ لسلوى _ وأنتي ؟

سلوى ببتسآمه نآعمه : بدآية هالسنه أدخل أول جآمعه

رندآ ببتسآمه حلوه : أخترتي تخصصك !

سلوى ببتسآمه : إن شاء الله طب بس يآرب تعدي السنه التحضيريه على خير

رندآ تحس بصدآع بس قآومته وقآلت ببتسآمه : آميييين

أم الوليد رن جوآلهآ ورآحت ترد عليه

شيخه ‏: رنود كم عمرك ؟

رندآ بهدوء : والله مدري أمممم طيب كم تعطوووني ؟

سلوى بنعومه : شكلك كنك ثآني ثنوي بالكثير

رندآ أفقعت ضحك : هع هع هع هع هع هع هع هع

شيخه مستغربه : رنووود وش فيك ؟

سلوى مفتشله : قلت شي يضحك ؟؟

رندآآ ضلت تضحك فتره بعدهآ سكتت نفسهآآ على دخلة أم الوليد

أم الوليد بهدوء : يآ بنات أنا رايحه للبيت طيب بجي آخذكم بعد العشآء وأنتي يارندا تجهزي الدختور كتبلك خروج

رندآ ببتسامة شكر : مشكوره ماتقصرين

أم الوليد ببتسامه هاديه وهي تزين نقابها وعبايتها : العفو ماسوينا شي

وطلعت بعدها بثواني

سلوى بحزن شوي : رنود ليه ضحكتي ؟

رندا بهدوء : شوفي يآحبيببتي بالعقل وحده مثلي أرمله بيصير عمرها 17 والله ضحكت من قلب

شيخه وسلوى مصدومين طلعت عيونهم قآلو مع بعض : أرمـــلـــــهـ

رندا ضحكت على أشكالهم : أذكر أني أرمله وعندي بنت بس ماتت أذكر بس زوجي بس ما أذكر أهلي

شيخه بحزن : الله يرحمهم

رندا وسلوى : آمييييين

سلوى بهدوء : إلآ صح كيف مآتو !

رندا أنقلب وجهها أصفر

سلوى بسرعه : أنا آسفه إذا هالموضوع أزعجك

رندا ببتسامه عاديه : أصلا الموضوع عادي بس أنا الخبله مكبرته ع قلة سنع

شيخه : إذا مايضايقك الموضوع قوليه لناا

رندا ترجع بها ذاكرتها لست سنين ورآآء

رندآ بهدوء : أذكر أني يوم كنت صغيره كنت أعشق شي أسمه محمد كان يعيش مع زوجة عمي هذا ألي أذكره

كان يحبني يعشقني وكان أبوه وأمه ميتين قال لأخته تخطبني من أبوي بس أبوي رفض يقول البنت صغيره بعد سنه من المحاولات وافق أبوي

أذكر كنت ثالث متوسط كنت أسعد إنسانه بالدنيا بعد ترم أصر أنملك وبعدها نتزوج تزوجت بأول ثنوي بالترم الثاني بعد إصرار منه

لما خلصت أول ثنوي وبديت بثاني طلعت حامل الكل فرح لي حتى هو قآلي أتركي درآستك بس أنا رفضت

وكان هذا شغلنا الشاغل دراستي بعد كم شهر وضح بطني وتقرر يوم ولادتي بنص شهر سته

كنا ندرس برمضان وكان يقولي أفطري وأنا أرفض يقولي صحتك مهمه وأقول ديني أهم !

عشت معه أسعد لحظات العمر لين نهاية شهر أربعه ‏

رجعت من مدرستي وكنت دايخه نمت وماصحيت إلا وأنا بالمستشفى شفته بوجهي

محمد باس يدي وبحنان : رندا ليش ما تسمعين كلامي أنتي مرهقه لازم تتركين دراستك فتره

أنا والعناد راكب راسي : موب تاركه دراستي يا حبيببي هاذا مستقبلي

محمد بدا يعصب : و بنتك وين تروح وش نسوي فيها تقتلينها وتشوهينها بسبة دراستك !

رندا بهدوء : محمد لا تحاول أنت دارس ومتعلم ومتوظف عشان كذا تقول هالكلام

محمد هدآ شوي : وش فيها لو كنتي موب متعلمه ؟

رندا بدت تعصب : لا تكذب علي أكيد مابترضى بزوجه جاهل وبعد وقت بدورلك على ثانيه

محمد عصب : رندا خلاص أنا أتخذت قراري بتتركين دراستك وتنتبهين لأطفالك

أنا كنت معصبه : لااااااا موب تاركتها أختار يا أنا يا دراستي !

محمد فاار : رندا خلاص أنا قررت وماعاش من كسر كلمتي

رندا بصراخ : أطلع برا ودراستي مكملتهاا

محمد معصب حده : أنا رايح أجيب أختي وبعد ما تروح لنا تفاهم ثاني

وطلع وراح يجيبها وهو معصب وأنا بدوري أنتظرته بس مرت ساعتين ماجا ظنيته غير رايه وأنه موب جاي ونمت وليتها نومه ما بعدها قومه

صحيت على أصوات بكى وصياح أستغربت وفزيت وأنا بطني يعورني وقلبي منقبض

قلت لهم بخوف : وش صآآير ؟؟ ليش تبكون ؟؟؟

قالت لي وحده منهم : ادعيله ادعيله ربي أخذ روحه

أنا وقفت ومسكتها بهستيريا : مين مين ميييين ؟ لا تقولين أنه محمد !

أذكر أمي أمسكتني وهدتني : يايمه مايجوز هذا قضاء ربك محمد مات خلاص

بعد هالكلمه تجمدت أنصعقت قعدت أردد محمد رحل رحل ومات ماااات وأنا وبنته من لنا ماحسيت إلا أني أتهاوى والدنيا ضلام

ولما صحيت حسيت بشي ناقصني شفت نفسي ولقيت بطني مختفي صرخت صرخه زلزلت كل المستشفى

ووقفت مع الآلآم ألي تقتلني وقعدت أصارخ وين بنتي بنتي ماتفهمون بنتي الباقيه من ريحة محمد

طمنوني وقالو لي إنها بالحضانه لأنها مولوده قبل موعدهاا كانو يجيبونها لي أرضعها

كانت نسخة أبوها نفس محمد بكل شي كان طالبني أسميها على أخته زوجة عمي سميتها : بدووووور

لأنها عن جد كانت جميله شعرها كان أسود فحمي كثير زي أبوها كانت نسخه مصغره عن محمد

بعد يووومين من أحلا مايكون كنت أنام وبنتي بحظني خففت عني كثير بعد موت زوجي عشقتها لأنها من محمد مع أن مالها ثلاث أيام مولوده وباليوم الرابع

جوني الممرضات وعلامات عدم الرضى في وجوهم مرسومه عشان يبلغوني ببرود ‏: بنتك ماتت بجرعه خاطئه ....!

وين أصرفلهم هالكلام سائت حالتي تدهورت صحتي لدرجة أن الشيطان أعماني وحاولت أنتحر مرتين

شيخه وسلوى شهقوا

رندا تكمل بحزن : زوجي مات وهو زعلان علي وبعدها ولادتي وبعدها موت بنتي شي صعب مره

كنت يائسه من الحياة لدرجه موب طبيعيه وكنت خايفه أن الله مايقبل توبتي بعد أنتحاري الفاشل لين جابولي شيخ يقرى علي

للأسف كنا بشهر سبعه وما أنحلت عقدتي إلا بشهر 2 تحسنت واقترحو أهلي أكمل درآسه وبعد 3 شهور قررت أكملها

لأن ماعندي غير شهادتي كنت متقدمه سنه يعني الحين صرت طبيعيه صح عدت ثاني ثنوي بس هذا الشي ساعدني

صح مريت بفتره عصيبه جدا بس الحمدلله بس كنت لا أزال متعلقه بزوجي وبنتي

لدرجه كنت محتفظه بملآبسهم وما أقدر أنام إلا يوم أنثرها على السرير وأحظنهاا

لين أبوي مل وتبرع بأغراظهم إلا هدايا محمد وخاتم الملكه

بعدها عشت أستهبل عشان أنسى بس عمر الأستهبال مانساني

بس هل أنا متخرجه هل أنا متزوجه ‏! مادري ولا أدري مين هم أهلي أصلا

سلوى ما أستحملت وبكت وشيخه بعد بس شيخه أهدى شوي

رندآ ببتسآمة ألم : أنا قلت القصه بس موب قصدي أبكيكم

سلوى تبكي : موب قصدي أبكي بس أنا حساسه بزياده

رندا بمزح : كان قلتيلي من أول عشان ما أقول




واستمرت السوالف ومن جهه أخرى



بمستشفى التخصصي


أمجد بعصبيه : يبه مايصير أنا موب موافق

علي بهدوء : يا أمجد غصب عني مو بيدي بيد جدك وهذا قراره وأنا ما أقدر أعصي أبوي وأبيك مثلي ماتعصي أبوك

أمجد بهدوء : يبه والله حراااام كيف تسون كذا !

علي بقلة حيله : وأنا مابيدي شي هذا قرار جدك




وفي مكآآن ثاني


البنات متجمعين ببيت منيره ومراام وجالسين بغرفتهم

منيره بميووعه : أشتقت لرنوووود يارب ترجع

مرام بستهزاء : تلقينها سمعت الخبر وشردت

ساره وحلا وعليا : أي قرار ؟!

مراام بصدمه : ماعرفتوا والله بترحمون رنود أن عرفتوا

عليا متحمسه : إلي هو ؟؟؟؟؟

مرام بحزن : رنـدا بـ .................................................. ................



( أنتهى البارت )
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
n000ny
مشرف قـسـم الروايات
مشرف قـسـم الروايات
avatar

عدد المساهمات : 347
النقاط : 17386
السٌّمعَة : 2
تاريخ التسجيل : 04/03/2010

مُساهمةموضوع: رد: رواية الدفاشه لعبتي والرجه صنعتي / مره جووونان هبال دجه رجه..   الأربعاء يونيو 09, 2010 10:32 am

الــبــآآرت الــحــآآدي عــشــر

قـضـآآء وقـدر



:


المطر وشهو المطر؟
. . . غير دمع و إنتثر
أغرقتنا هَـ السحاب
" من فعايل هالبشر "
ناس تتركنا صحيح مالقت فينا مديح
وناس تلعب بالقلوب والعذر
أكبر قهر[/right]
[/indent][/center]


:



مراام بحزن : رندا بتتزوج أمجد إذا رجعت

حلاا شهقت : لاا حرام إلا رندا كيف تتزوج كذا صدقيني بتنتحر ولا تخليهم يسوونهاا

منيره بميوعه : صح هي وش زينها معنا بس مغروره وعندها كبرياء

عليا : إي والله أنك صادقه غرورها وكبريائها أكبر مشكله

مرام بهدوء : أنا أكثر وحده أعرف رندا طيبه ومافي أطيب منها بس كله ولا كرامتها

حلا بهدوء : يعني مستحيييل ترضى

ساره بعبط : تلقينها مستانسه أنها بعيده عنهم عشان مايزوجونها

مرام رمت المخده ع سااره : تكفين لا عاد تتكلمين

عليا : أيه ياقولي خير أو أسكتي وش مستانسه مع خشتك

حلا بتساؤل : الحين أخطفوها طيب ليش مايطلبون فديه

مراام أنسدحت ع السرير : مدري هذا إلي محيرني ليه مايطلبون فلوس ؟؟

منيره بميووعه : خلاااااااص راسي يعورني من التفكير

ساره : هذا همك راسك موب هامتك بنت خالك



وأستمرت السوالف عندهم



في المستشفى


عند أمجد كآن ينآظر التلفزيون ويفرفر بالقنوآت ثوآآني بس إلا الجد سعود دآخل

تعدل أمجد وجلس جنبه الجد

الجد بهدوء : كني سمعت أنك معترض

أمجد بهدووء : لييييه مآيحقلي !

الجد عصب : يآ أمجد أنا قلتهآ وهي كلمه وحده زواجك برندآآ بيتم أبت هي ولا رضت وهذا أخر كلامي

أمجد : الشرع يقول لازم للبنت راي وما أشوفكم خذيتو رايهآ

الجد : البنت رايها من راي أبوها

أمجد (( الكلام معه ضايع أذن من طين وأذن عجين )) : بس هي ماتطيقني

الجد وهو يوقف ‏: كل شي مع العشره يصير

وطلع ع دخلة أبو رندا

الجد ‏: مالقيتو رندا ؟؟؟

أبو رندا : لا والله مالقيناها



من جهه ثانيه البنات لبسو عباياتهم ورندا بما أن مامعها نقاب غطة وجههآآ بالطرحه ومشوا

رندا كانت تناظر حولها ولفت وناظرت رجالين وراها واحد عجوز والثاني تقريبا نهاية الثلاثين

وللأسف ما أنتبهت للافته إلي حاطينها بوسط الممر أنه يزحلق وأتزحلقت وطاحت الطرحه

ويووم رفعت راسها شافوها الرجالين فعلى طول رجعت الطرحه لوجهها بس صدمها صوت الأثنين : رنــــــــــــــدآآآ

أم الوليد قربت عندهم بهدوء : تعرفون هالبنيه ؟

أبو رندا خايف عليها : أيه هاذي بنتي

أم الوليد بحكمه : طيب ورني جوازها أو بطاقة العائله

رندا كانت خايفه وموب فاهمه شي وقالت بهدوء : من أنتم ؟؟

جدها بعصبيه : تستهبلييين حظرتك يعني من حنا غير جدك وأبوك !

سلوى بصوت عالي : لا تصارخ عليها هي فاقده الذاكره ولا كان حنا رديناها لكم من أول ما لقيناهاا

الجد وأبو رندا أنصدمووو : فاقده الذاكره !!

أم الوليد : يقول الدكتور شهر أو شهرين بالكثير وبترجعلها

أبو رندا : مشكوره تعبناك معنا

أم الوليد : لاتعب ولاشي

خذوا رندا ومشو فيها لسياره وركبوها ورا

الجد بحنان : رنووودتي

رندا : هلاااا

الجد ببتسامه : ترا زواجك بعد أسبوع وبكرا الملكه

رندا أنصدمت بس قالت بهدوء : أحنا أتفقنا كذا ‏،،، طيب مايمديني أجهز

الجد ‏: يارندا كنا خاطبينك له من سنه ونص وكل شوي الزواج يتأجل الولد مل

رندا ابتسمت : طيب ولا تزعل ياجدي

قالتها وهي متضايقه حدها ماتدري ليه ؟

أول ماوصلت البيت أمها كانت بالأستقبال وحظنتها بقوه وأبوها يعرفها عليهم واحد واحد

بعدها راحت لغرفتها تستريح ويووم أنسدحت ع السرير جلست تفكر ليش هالأشكال مو نفس الأشكال ألي ببالي

يعني ألي كنت أشوفها صح فيه وحده أسمها مرام بس موب هم ياربي رحمتك

وكم دقيقه بس إلا هي غاطه بنوم عمييق



من جهه ثانيه

في مجلس الرجال


جالس مصدوم من كلامهم : كيف بكرا ملكتي !!

أبو أمجد بهدوء : ياولدي خلها وهي فاقده الذاكره قبل تتذكر ع الأقل يكون برضاها

أمجد هز راسه بقل حيله ‏: أنا موافق بس بشرط

أبو أمجد : أشرط وأنا أبوك

أمجد ‏: أشوفها ليلة الملكه

أبو أمجد : موافق


حلا ومنيره ومرام وعليا وساره وعمتهم تركيه ( أم مرام ومنيره )

قاعدين يحوسون بالسوق يدورون فساتين والأهم فستان لرنداا

مرام دخلت محل حلوووه فساتينه ولقت فستان حلو أبيض وفووشي مرررره رآآيق

منفوش شوي من تحت ورايق لوونه وكله حرير و دانتين أبيض عليه كرستال مرررره فخم

شرته لرندا وهي طفشت فقررت تلبس فستآن قديم عندها يعني ملكه عائليه مآيحتاج

والكل أقتنع ماعدا منور إلي شرت فستان ليموني قصير ع الركبه وظهره عاري كله خيوط وإكسآت

ورجعو البيت ورندا لا تزال نايمه طبعا جهزو كل شي وحجزوا الكوافير وحاولو يرتبون البيت دام أن الملكه عائليه

رندا صحت ع الصباح الساعه ‏6 الصبآآح

وهي تحس بخوووف وفرحه خفيفه صلت لربها أستخاره وشكر ع إنها لقت أهلها

أطلعت وأنفجعت بالبيت والتزيين والفستان الموجود بالصاله الفوقيه

طبعا الكل نايم بذا الوقت جلست تنآظر التلفزيون وهي حدها متوتره

ماتدري ليش خايفه بزياده تنهدت وطلعت المطبخ تسويلها فطور

رندا تناظر صحنها سرحانه (( رندا تتوقعين تقدرين تتزوجين أحد غير محمد

تتوقعين تقدرين تسعدينه آآآه ياربي هو ماله دخل بماضي مع محمد بس تتوقعين بيحبك زي محمد

يوووه خلاص بسك بفكير توكلي على ربك وألي فيه الخير بيقدمه لك

أبتسمت وكملت أكل وهي تفكر بأمجد
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
n000ny
مشرف قـسـم الروايات
مشرف قـسـم الروايات
avatar

عدد المساهمات : 347
النقاط : 17386
السٌّمعَة : 2
تاريخ التسجيل : 04/03/2010

مُساهمةموضوع: رد: رواية الدفاشه لعبتي والرجه صنعتي / مره جووونان هبال دجه رجه..   الأربعاء يونيو 09, 2010 10:33 am

الــبــارت الــثــانــي عــشــر

مـوت وحـيـاة


’،

وش يمانع اني ابقى رغم تجريحك بخير ؟؟ ,,
ولا يعني لازم اني انذبح :- ضيق وبكى ؟؟ ..
................................... ضيق وبكى ,,
........................................... ضيق وبكى ,,
لا تطمن .. والله والله .. : اني مرتاحة كثير ,,
يكفي ان القلب بعدك .. ما بعد يومٍ شكـى ..!!




ماتدري ليش خايفه بزياده تنهدت وطلعت المطبخ تسويلها فطور

رندا تناظر صحنها سرحانه (( رندا تتوقعين تقدرين تتزوجين أحد غير محمد

تتوقعين تقدرين تسعدينه آآآه ياربي هو ماله دخل بماضي مع محمد بس تتوقعين بيحبك زي محمد

يوووه خلاص بسك بفكير توكلي على ربك وألي فيه الخير بيقدمه لك

أبتسمت وكملت أكل وهي تفكر بأمجد

خلصت أكل وهي تحس براحه بس تحس فيه شي خطأ في الموضوع

بس موب أبد فاهمته رندا ما أهتمت وجلست تستكشف البيت

خلصت أغراضها الساعه ثمان وجلست طفشانه

ماتدري إيش تسوي فكرت تطلع بس هالفكره مستحيله بالأخير رمت نفسها بقوه على الكرسي

رندا ‏(( يااربي أففففففف وش أسوي مافيه أزين من أني أنام بس كيف أنام توني قايمه من النووم

خلني أروح أدور لي على منوم زي حق المستشفى أمممممممم مين أسئل ؟؟؟

مالي إلا الشغاله طيب بتفهمني ‏!‏! نجرب وش ورانا ))

رجعت راحت المطبخ وشافت ثنتين رندا بهدوء : من فيه يتكلم عربي ؟؟

واتي ‏: أنا معلووم أنتا إيش يبقى ؟؟

رندا : أبغى شي ينوووم

واتي ‏: دقيقه أنا في جيب ،،، وراحت ،،،

رندا ناظرت الطاوله وسحبت الكرسي وجلست عليه لين ماتجيب ست الحسن والجمال المنوم

جلست تناظر كيف الشغاله الثانيه تشتغل وتمسح الترامس والكاسات الكثيره

وماحست بواتي إلا لما قالت لها : كود هذا دواء

رندا أبتسمت وأخذت قارورة ماي واصعدت بدون ولا كلمه

ناظرت غرفتها وادخلتها بهدوء تام ورمت الدوآء والقاروره على السرير

وجلست تناظرهم (( الحين بالله كم حبه آآكل ؟؟

أنا أبي أنام بسسرعه أكيد حبتين تكفي ‏)) فتحت وأخذت ثنتين وبلعتهم مع المويا

نص ساعه بالكثير إلا هي نايمه

وبمكان ثاني بالبيت أم رندا توها صاحيه من النوووم بعد ماغسلت وبدلت وخلصت طلت بغرفة رندا

كانت مستغربه أن رندا للحين نايمه خافت عليها ويوم قربت وناظرت في الدواء والماء

أم رندا مسكت المنوم واصرخت : ــــــــه

دخل على صراخها أبو رندا : وش صاير وش فيه ؟!

أم رندا ماسكه رندا بخوف وهي تبكي : رندا بتمووووت بتموووووت

أبو رندا مصدوم : ووووش !

أم رندا تعطيه الدواء وهي تبكي : شف شف آآه يابنيتي آآآه بس ماحلمت ألقاك تضيعين مني

أنصدم التاريخ منتهي من 7 شهور الدواء ،،، بسرعه راح لرندا مسك قلبها لقى فيه نبض

صرخ في أم رندا : بسسسرعه جيبي عبايتها عشان نغطيها أباخذها للمستشفى

أم رندا رغم كل شي حز في خاطرها هذا الشي زوجها ألي عمره ماصرخ عليها يصرخ الحين

قامت بسرعه وجابت عبايتها ركض وهي تحس بحقد قليل‎ على بنتها

أعطت زوجها العباة ومشى برندا وهو حده خايف عليها

أخذها لسياره وحرك بسرعه مايدري كم أشاره قطع عشان يوصل المستشفى

وصل مستشفى التخصصي بالرياض وعلى طول على الطوارئ

أبو رندا يصارخ : أكلت دوآء منتهي صلاحيته من سبع شهور

الممرضين طنشوه ودخلوها غرفة الفحص وقعدو يشتغلون عليها

شوي شافهم يطلعونها لغرفه مكتوب عليها غسيل المعده

تنهد وجلس على الكرسي وهو يحس بضيق فتح أزرار ثوبه وتنهد

رغم أن كل عياله غالين إلا أن غلا رندا يفوق غلاهم بمراحل ‏

رجع بذكرياته بعيد ليووم ولادة رندا آآآه ذاك اليوم المؤلم بالنسبه له

ناردين دقت عليه تصارخ : عبدالله ألحأ علي أنا عم بولد بولد آآآه عبدالله

عبدالله راح طاير لها وأخذها بسرعه على أقرب مستشفى شاف جواله يدق وألي هي دلال أنقهر وش تبي بس رد

دلال تصارخ : عبدالله أنا بضني ألحقني ياعبدالله الطلق شديد

عبدالله مصدوم : أنتي لسى ببداية التاسع

دلال تصارخ وتتألم : أسسرع أحسني بضني آآآآآآه

عبدالله حط ناردين بالمستشفى وأسرع لاجل يلحق دلال

وصل ودلاال خلاص واضح أنها بتولد بأي لحظه أسرع وركبها السياره ومشى لنفس المستشفى ألي تولد فيه ناردين

كان كل شوي يروح هنا ويجي هناك كان ينتظر أول دكتور طلع كان طالع من غرفة ناردين

عبدالله بخوف لأن وجه الدكتور أبد مايطمن : كيفهم ؟؟

الدكتور بجمود تعود على أخبار أسوأ : الأم ثواني وتموت صار معها نزيف وماقدرنا نوقفه والبنت الحمدلله بخير

عبدالله والدنيا تدور فيه صرخ : كيف ؟؟

الدكتور حط يده على كتف عبدالله : ياخوي قضاء وقدر واصبر فإن الصبر مفتاح الفرج

عبدالله ما أستحمل ودخل الغرفه يتأكد شاف ناردين جثه هامده ماتتحرك قرب وشفايفه ترتجف

مو مصدق مصدووووم ناردين تتركه قرب ومسك يدها : ناردين

ناظرها لمسها وهو مو مصدق أنها ماتت قال بألم : ناردين إذا تحبيني فتحي عيونك

ونفس الشي ناردين جثه جثه ماتتحرك ماتتكلم : ‏........................................

صرخ عبدالله بقووه وهو يهزها : نارديين لا تكذبين علي قولي أنك بخير ،، ناردييييييين

تكفين قومي قولي لهم أن باقي فيك رووح قوليلهم ما أقدر أرحل وأترك عبدالله

جو الممرضين وخدروه لأن كان عنده إنهيار بعد ثلاث ساعات صحى متألم جته الدكتوره

الدكتوره : أستاذ عبدالله أنا بدي أخبرك شي

عبدالله أستغرب وقال : وش فيه ؟؟

الدكتوره بضيقه : بنتك ماااتت

عبدالله صرخ : من من اي وحده ؟؟ تكفين لا تقولين بنت ناردين تكفيييين

الدكتوره بستغراب : لا أنا بأصد دلال بنت عبدالعزيز

عبدالله خايف : طيب دلال كيفها ؟؟

الدكتوره : هي تمام ونايمه دالوأتي ومش حتصحى لين بكرى

عبدالله بهدوء : لاتقولو لها أي شي عن بنتهاا فاهمه

الدكتوره بجديه : عبدالله أنا قدا آسفه بس مراتك لازم تعرف

عبدالله طلع لها ألفين من جيبه : تفضلي بس لا تتكلمين

الدكتوره أعجبتها الفكره بس قالت بخبث : دووول أليل أوي

طلع لها عبدالله زياده خمس آلآف وقال بألم : إن تكلمتي بحرف قتلتك

وراح وأبتعد من عند ذاك القسم لقسم المواليد وأبتسم وهو يناظر بنته شعرها الأسود الكثيف حواجبها أنفها

ماخطر بباله غير ناردين يحس إن بنته نسخة أمها تنهد وتركى على الزجاج

لين جته نفس الدكتوره وقالت : أستاز عبدالله نسيت أأولك

عبدالله بضيق : وش بعد !؟؟؟

الدكتوره بهدوء : بنتك ،،،


صحى من ذكرياته المؤلمه وهو يشوف الدكتور قدامه

عبدالله بألم : كيف رندا ؟

دكتور بعصبيه : لو تأخرتو دقيقه وحده كان فقدت حاسه من حواسها لأن الدواء مره قوي بس الحمدلله ربك ستر

عبدالله سجد شكر لله وبعدها وقف وضم الدكتور : الحمدلله الحمدلله

دكتور بهدوء ‏: بس عندي خبر سيء

عبدالله عبس : إلي هو ؟؟

دكتور : للأسف كان الضرر الأكبر بذاكرتها فاحتمال ما تتذكر إلا بعد فتره أطووول

عبدالله بهدوء ‏: يعني كم !!

الدكتور : أربع شهور ونص

عبدالله تفهم الموضوع خاصه أنه مار بإلي أقوى منه

عبدالله : أبي أدخل عندها

الدكتور : تقدر عادي بس هي الحين نايمه

هز عبدالله راسه باالإيجاب ودخل عندها ‏(( آآآه يابنت دارين لو بيدي شي سويته ))

جلس عند راسها بكل حب وصار يقراء عليها لمدة ساعه وكان ناوي يكمل لو ماقطع عليه الإتصال

رد لما شاف أسم أبوه هو إلي يتصل

الجد بحده : السلام عليكم

عبدالله بهدوء : وعليكم السلام هلا يبه

الجد بحده : وينك فيه ؟؟ ووين رندا ؟؟

عبدالله بهدوء : حنا بالمستشفى

الجد عقد حواجبه : عسى ماشر وش صاير ؟؟؟

عبدالله بهدوء : تسمم كانت ماكله حبوب منتهيه صلاحيتها

الجد بسرعه : عسى ماصار لها شيء

عبدالله : الحمدلله هي الحين بخير بس لازالت تحت تأثير البنج

الجد بهدوء : زين أنا بجيب المملك بعد صلاة المغرب

عبدالله : يايبه البنت تعبانه

الجد عصب : عبدالله وش ذا !! على آخر عمري تراددني

عبدالله تنهد : يايبه أنا ماني مراددك وإلي تبيه بيصير

أبتسم الجد : إيه هذا ولدي ،،، وعلى فكره بجي بعد المغرب وبجيب معي الشهود

عبدالله : طيب

سكر عبدالله الجوال وقعد يناظر رندا إلي نسخه عن أمها ‏(( آآه زوجها وبكذا بتنسى ناردين وترتاح

بس لو صار العكس وإلي أنت خايف منه أن الشي الوحيد الباقي عن ناردين يختفي ))


جلس معها لصلاة العصر وراح يصلي ويوم رجع حصلها صاحيه

رندا توها صاحيه وتناظر المكان بستغراب : أنا وش جابني هنا ؟؟

عبدالله : ماتذكرين ؟!

رندا بألم براسها : أذكر أني أكلت حبوب منومه ونمت

عبدالله : ذيك الحبوب مخلصه صلاحيتها من فتره

رندا أشهقت : جد !!!!

عبدالله : أيه يابنتي بس الحمدالله أنك بخير

رندا أبتسمت : إيه والله الحمدلله


شرح لها عبدالله إنها بتملك العصر وأن مافيه حفله بس شهود بس إن شاء الله الزواج بيكون بقاعه وكبير مره

رندا تفهمت الموضوع وقعدت تسولف مع أبوها ومر الوقت بدون مايحسون



المغرب


بخارج غرفتها بالجلسه حقت جناحها كان المملك وأثنين من الشهود عبدالملك وأحمد وأبوها وجدها وأبو أمجد وأمجد

كتب الشيخ الكتاب وقال : وقع يا أمجد

ووقع أمجد بعد مارص على نفسه كيف يرضى يتزوج وحده كارهته عايفته ماتبيه

راح أبو رندا ودخل عندها وبالنسبه لرندا

كانت قاعده على السرير منزله راسها وترجف

قرب لها أبوها وحط يده على كتفها وقال بجد : يابنتي توكلي على ربك ترا أمجد ونعم الرجال

إبتسمت رندا وشفايفها ترجف : توكلت على رب العباد

عبدالله بهدوء : وقعي يابنتي وإن شاء الله ماتشوفين منه غير الخير

رندا وهي تمسك القلم ‏: آميييييييييين

وقامت بعد وابصمت على الورقه وهي ترجف بشكل مو طبيعي

باس أبوها راسها : مبروووووك بنتي

رندا بهدوء : الله يبارك فيك

عبدالله وهو يتوجه للباب : ترا أمجد بيدخل

رندا جت بتتكلم بس قطع عليها دخول أمجد الغرفه



أنتهى البارت
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
رواية الدفاشه لعبتي والرجه صنعتي / مره جووونان هبال دجه رجه..
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
cuot girls :: الـروآيـآت-
انتقل الى: