خطـوة ... خطوة ... نحو مسقبل مشرق
 
الرئيسيةالبوابة*اليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 رواية : عشاق من أحفاد الشياطين

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
انتقل الى الصفحة : الصفحة السابقة  1, 2
كاتب الموضوعرسالة
عاشقة راشد ~
كـيـوت خـطـيـر
كـيـوت خـطـيـر
avatar

mms : • هيهآت أنا أنسى ’’ هواك { سآكن بـ « وجداني »
عدد المساهمات : 143
النقاط : 16761
السٌّمعَة : 12
تاريخ التسجيل : 04/03/2010

مُساهمةموضوع: رد: رواية : عشاق من أحفاد الشياطين   الجمعة مارس 12, 2010 4:04 am

اخذت نفس مريح من الجو النظيف .. وهي تفكر (( الأنسان الذكي هو اللي يقدر يتعايش مع المه...
ويخلي هالجرح اللي فيه يقويه ويحفزه...بدل ما يضعفه ويهزه...))


هذا اللي توصل لها تفكيره بعد نص ساعه وهي تناظر البحر وغرقانه بسحره ...ومادررت ان في احد غرقان بسحرها وسحر فستانها الابيض اللي لركبتها ويطير مع الهواء ..

......وجلست على التراب سانده ظهرها بشموخ وغرور .... و شعرها يطير من حولها ..كانت مثل الطفله تلعب بالتراب اللي تحول لطين من موية البحر ..بنت بيت قصر كبير وبالاخير خربتها : محد يستاهل يسكن قصري

رمت نفسها على التراب ولاهمها شعرها او نظاافة فستانها هي مصممه تكون حره .. حرة نفسها بهاليوم .. ناظرت السماء كيف بيضاء وصافيه مثل فستانها ..وعلى وجهها احلى ابتسامه

رجعت جلست وهي تتمنى تكون مروج معها بفرحتها ..جلست على ركبتها ومسكت عصايه من شجره شافته مرمي وبدت تكتب وترسم اللي تحب ..

ريان حس انه مخنوق بداخل هالغرفه .... بدل ملابسه لبنطلون برمودا ابيض خفيف ...وقميص سماوي بدون اكمام كان واسع وخفيف عليه عطى لونه برونزتج وحمار حلو ... وكانه يصور لاعلان مشروب قبال البحر .. من النادر يلبس بدل لكن هذا البحر ..
طلع ومشى حافي بدون جزم رمى السيجاره على الارض وغطاها بالتراب ...
مشى منجذب لشي الابيض اللي مغطيه شعر كستنائي جذاب

وقف وراها لكن بعيد عنها بكم خطوه ...ورجع له الاظطراب مره ثانيه وعروقه صارت تنبض وحرارة جسمه ارتفعت بعكس الجو الحلو ...
ناظر وش مندمجه فيه .كانت ترسم بالتراب اربع وجيه تبتسم وشاده ايد بعض .. ماكان رسم مفصل لكن خطوط بسيطه وواضحه ..(( اكيد تقصدني انا وسامي ومروج هذي كانت رسمتنا وحنا صغار ..))

توه بينطق الا شافها تمسح وجه البنت الكشخه بايدها وبهدوء (( قصدها مروج اكيد )) عوره قلبها عليها وحس بتانيب الضمير بغيرته العمياء وغباءه ضيع نصفها الثاني ..
ومسكت عود الخشب من جديد ....وخربطت بالتراب بحقد على وجه الولد الموجود وكان اكيد هو مش سامي ..

شموخ رمت العصاء بملل وقفت واول مالفت وجهها طاحت عيونه بعينه احتقرته : من متى..؟ انت هنا ...؟

ريان تمنى انه طلع معه سيجاره لان وجهها مع انعكاس اشعة الشمس بوقت الاشراق .. عذب وصافي : من زمااااان .. وانتي الحمدلله والشكر ماتدرين عن احد

شموخ بنرفزه نظفت التراب عن جسمها وملابسها : انا قلت لماما ابغى اكون لوحدي هنا

ريان : ليه في شي خايفه منه وتهربين .؟
هو قالها كذا حاب ينرفزها اكثر ماتوقع انها بتضايق كذا

شموخ سحر المكان والحريه والسعاده اللي كانت فيها كلها تبخرت راحت بس ناظرت بعيون ريان ...: لا ماعندي شي اخاف منه .. انا بينك ومايهمني احد ..

ريان بهدوء وتضايق لانها تضايقة من وجوده : تعالي الفطور جاهز

شموخ : شبعانه مابغى شي ...

ريان مشى قبلها : براحتك انا على العموم بفطر ...

دخل لشاليه ...

شموخ مشت بتدخل لغرفتها... لكن ريحة الفطور جذابتها وروح العناد والقهر اللي فيها مابعد تطلعه لازم تخرب على ريان طلعته .......وتخليه يغير رايه ويرجع لشغله .....غيرت طريقها ورى ريان ..

ريان كان جالس على طاولة الاكل يقلب فيه

دخلت شموخ رافعه خشمها لفوق مثل العاده وجلست على الطاوله من غير لاتحكي

ريان ابتسم بداخله لكن مابين على وجهه الا البرود (( يالبيه انا هالطول ))

شموخ ناظرت بالاكل كانت فطاير فرنسيه هي تعرفها كويس من سفرتهم لفرنسا .. (( واضح ان الشاليهات غاليه مو سهل .. ريان الهم ياحبك للفشخره ...لكن انا لازم اصوره علشان اوريه لسجى واقهر ريهام ))

ريان ناظرها وهي تاكل على مهلها وبطريقه ذوق ..وش ممكن تفكر فيه بهالوقت ... قاطعته وكانها قرت افكاره

شموخ تناظر بالمكان مو عاجبها : ماحصلت شاليهات احلى من هذي

ريان رفع حواجبه : اووووه انسه مشاكل ماعجبها الشاليه ..

شموخ : لا كنت عارفه انت مايطلع منك شي سنع

ريان ترك الشوكه والسكين بهدوء وقال بجديه : اسمع شموخ انا وانتي بنجلس مع بعض هنا اربع او خمس ايام فياليت تحترميني واحترمك وبلاش شغل البزارين هذا

شموخ : انسى ... انسسسسى .. انا مستحيل احترمك او اعملك وزن لانك باختصار مانت برجال

ريان عصب : شموخ ثمني كلامك احسن لك ..؟

شموخ باستهزاء بارد : ليه عصبت شاك برجولتك

ريان ابعد الكرسي بعصبيه ورماه وراه : اسمعي انتي جالسه هنا بفلوسي .. بفلوسي انا فاحترمي حالك احسن لك سمعتي ....

شموخ سكتت تكمل اكلها .. وسكتت تحقير له ولا كانها سمعته

ريان وقف عند كرسيها وصرخ باذنها : سمعتي

شموخ ماهتز لها رمش : لا ....

ريان كان بيمسكها من رقبتها ويذبحها لكنه عد لحد العشره بداخله ...وطلع من الغرفه ..

شموخ رمت الاكل اللي بيدها في الصحن : والله لاكرهك بنفسك ..


بداخل وحده من مجالس القصر الفخم بالرياض ...

ام رياض تكلم تلفون ..: هلا والله هلا بام نواف كيفك

ام نواف : الحمدلله انتم كيفكم ..؟

ام رياض: الحمد الله مرتاحين .. كيف ندى مع الاختبارات ..؟

ام نواف : الحمد لله ممشيتها


ام رياض: ايوه الله يوفقها ان شاء الله تجيب النسبه وترفع الراس

ام نواف: لا والله يام رياض هي قالت انا حدي البيت

ام رياض: لا مالك حق شدي عليها

ام ريان : الله يعين ...

ام رياض: اقول ياخويتي حنا اهل والظفر مايطلع من اللحم ..والله والله اني حابه وعود مثل بناتي واتمناها لعيالي ..

ام نواف ااستغربت كلامها : والله بودنا لك

قاطعتها ام رياض: يام نواف ولدي حاله تغير لا ليله ليل ولا نهاره نهار ...رياض شاري وعود يام نواف وهذا انا اكلمك للمره الثانيه يمكن يصير بينهم نصيب ..

ام نواف: والله مادري وش اقولك .. ريا ض والنعم فيه وانتم ماتنردون .. وانا بكلمها مره ثانيه وبكلم ابوها وبشوف ...

ام رياض: على خير ان شاء الله ..

سكرت ام رياض من ام نواف وطلعت لفوق

نجلاء كانت داخل غرفتها


ودها تاخذ اجازه من الارهاق اللي تحسه لكن احمد تتكره كذا لا مستحيل ..

دق جوالها المرمي على الخشب الصيني حول سريرها .. رفعته رقم غريب ردت : الو

مشعل بتردد: الو نجلاء

نجلاء شكت الصوت مش غريب عليها : من معي ..؟

مشعل : انا مشعل ..

نجلاء استغربت : دكتور مشعل .. خير ايش فيه

مشعل : لا مافي شي بس .. بس حبيت اعتذر عن تصرفي السخيف لما صرخت عليك

نجلاء: لا عادي حصل خير وياليت مايتكرر

مشعل (( متى بتترك جديتها هذي )): اوكيه صافي يالبن

نجلاء يضحكها اسلووبه: حليب ياشطه مادري وش يقولون هههههه

مشعل (( دوم هالضحكه يارب )) : دوامك بعد ساعه

نجلاء: ايوه ..

مشعل : اممم

سكتوا ..

نجلاء حست ماله داعي اصلا تطول معه : اوكيه اشوفك هناك دكتور مشعل باي

مشعل بخيبة امل : اوكيه باي ..

سكرت ودخلت تتروش وقلبها يدق بسرعه بس مجرد ماتتخيل انها بتشوف احمد ..


سامي يعدل الكاب على شعره بالسياره (( طيب يا عصابة الفقر انا اوريكم ))

وعود وندى دخلوا : السلام عليكم

سامي : وعليكم الســــــــــــــــــــــــــــلام ..

ندى : اف وش هالقرف هذا وع

سامي لف عليها (( وش عندها اليوم بعد )): ايش فيه حر

ندى بتكبر مصطنع وراه ضحكه كبيره : لا ااا سوق بس سوق

وعود ((ههههه الله يلعن شيطانك ياندوش )) : اي والله ريحة السياره تقرف

سامي : افا هاللحين BOSS"" ريحته تقرف

ندى : ايوه مستحيل انت ماتشم آآآف

سامي (( انتم وشعرفكم يابنات الفقر حدكم عنبر ويخب عليكم ..))

وعود : ندوش المره الجائيه ذكريني اجيب معي العطر

ندى : اكييد لان الريحه هنا تخنق

سامي (( لاتحاوولين مراح اتنرفز ياندى لاتحاولين ))...

دخلوا هواجس ونور : هااااااااااي

اللكل: هاي

هواجس بسرعه على الاتفاق : وع وش هالريحه حمامه ميته هنا

سامي شك بنفسه وبالريحه معقوله الريحه جد عفنه

نور : اي والله وش هالريحه وع سامي قرف

ندى: عادي مو اول مره ندخل وريحة السياره كذا

هواجس تستنشق البروده والريحه الحلوه : اي والله ريحه عفنه

سامي: خلاص اسكتوا عجبكم والا انزلوا بالشمس ..

وعود: ليه عصبت ماقالوا شي الا الحقيقه

سامي رفع جواله اللي كل يوم مغير جهاز علشان يسحر البنات بفلوسه : اسكتوا بحكي ..

ندى بعناد : اقول هجوسه امس بالشقه وش سويتوا

هواجس تسايرها عناد : يوووه طفش الله لايوريك

سامي بحقد لف عليهم لكن ساكت ...
ندى سكتت خايفه تذكرت نظرته امس وهواجس بعناد تكمل ...: والله فقدناكم ...يوووه وش فيك لاف انتبه لطريق

سامي رجع ناظر قدام ومتوعدهم : الو هلا وليد

وليد معصب : ياعمي وينك انت انا بالشمس ميت حر ..

سامي: هذي اللفه بس واكون عندك ...

لف بسيارته بسسرعه البنات طاحوا على بعض.. كان المقصود من هالحركه ينرفزهم لكن على مين ضحكوا الاربعه ببلاهه

ندى وهواجس باعلى صوت : ههههههههههه

نور ووعود بهدوء : هههههههه

وكان ضحكهم لانه معصب حده ...واخيرا بانت حقيقته ...

سامي وقف بعيد بكم سياره عن مركز الشرطه .. البنات فجاءه سكتوا هذا ايش ناوي عليه ...

سامي: ايوه وليد انا بالسياره ..الفياغراء السوداء

وليد : انت اللي كلها بنات

سامي: ايوه تعال ياحبيب قلبي هههههه

وليد : الله ياخذك ماني براكب تعرف اني ماحب سواليفك

سامي: اقوووووول لايكثر وتعال بسرعه

ندى : ايش فيه ليه موقف هنا ..؟

هواجس: ايوه حنا متفقين على البيت على طول

سامي : والله انا مو فاضي لكم عندي ارتباطات ...

وعود بسرعه : اجل خلاص مشكور ماقصرت لاتجي تاخذنا حنا نق

قاطعها سامي وهو يفتح لوليد : لا انا اللي بوصلكم لاتحاولون ..

دخل وليد ببدلة الشرطه ووجهه احمر يكره حركات البنات وهالاشياء ...: السلام

سامي: هلا والله وعليكم السلام

البنات ناظروا بعض جايب لهم شرطي كيف ..؟ وش قايله من هالبنات ..؟ ليكون ياخذونهم ..؟

هذي افكار البنات لما جلس وليد ...

سامي حرك سيارته وهو مبتسم سكوووت عم السياره وكلوا تبن مثل ماتوقع...: ها بو خالد كيف الدوام

وليد : تمام وبو عزام دوم يسال عنك ..

سامي: انا افكر اتقاعد من الشرطه

هواجس بسرعه وبدون تفكير: انت شرطي

وليد عجبه الصوت الناعم فحب يتميلح : ايوه وشرطي مهم بعد ..

سامي ابتسم وحاس بالصدمه اللي بعيونهم

ندى بهمس لوعود : اذا الشرطه كذا كيف باقي الشباب

وعود : حاميها حراميها

ندى: مالت عليه وجهه خباز ...


وليد يستهبل : غريبه بنات عمك مايدرون انك شرطي

سامي يكمل ومطنشهم : لا انت عارف شغل الوسطات وهالحكي ...

وليد : قبل لانسى قل لريان يراجعنا مادري من مشتكي عليه ...

سامي بسرعه نسى وجودهم : ريان ليه وش مسوي ..؟

وليد : لاتخاف بس اجراءت بسيطه لان شركته الجديده م

سامي قاطعه : بو الخلد خلص الموضوع ريان اخوي مايقوى شرطه وماشرطه سمعته مهمه ...

وليد : انت داوم وخلص الموضوع

وقف عند الاشاره
سامي عدل المرايه يناظر البنات وهم بالسكوت العجيب : لا انا مشغول مع البنات ..

وعود وهواجس ونور مقهورين ودهم يذبحونه لكن ندى استحاله تسكت : اذا معطلينك لهذي الدرجه خلاص مانبيك توصلنا اصلا مابقى الا ثلاث ايام ونخلص لاتعب نفسك

سامي لف لعند ندى اللي يميزها عدل بينهم ...و رفع النظاره وبانت عيونه العسليه الناعسه : افا " قال بالمصري " ودي تيقي ... لا انا مرضاها لنفسي

ندى قلبها دق بسرعه ياحلو عيونه تذبح ..

.. سامي ضل يناظر عيونها وهي تناظره نسوا كل شي حولهم والعيون صارت تحكي ...

اللكل سكت يناظرهم وش فيهم ..؟

دق زمور السيارات الثانيه الاشاره فتحت لف سامي بسرعه وندى نزلت عيونها لحضنها وقلبها يدق بسرعه رهيبه ماقد جربتها .. تحس بطنها يمغصها وخدودها حمراء ..وانها تحت تاثير عيونه ...

سامي كمل سواقته ساكت وعرق بخده انشد (( ياحلو براءتها وبراءة عيونها .. لا ياندى مانتي بهينه اوعدك ماتمري من ايدي كذا ...ماكون سامي مطيح نص البنات ..اذا ماخليتك تشهقين باسمي ))

وليد (( الله يلعن بليسك يا سام هههه نظره من عيونك سكتتها ههه))

هواجس دزه ندى بايدها وهمست : يالهبله وش فيك

ندى سكتت تحس ان سامي وجوده مالي السياره وان عيونه تناظرها ..

سامي عارف تاثير نظرته على البنات ابتسم وشغل المسجل واختار غنيه تناسبه بالضبط لازم يستقل الوضع ..

عيني مغرومه .....
يامنسيني همومي .....
والاصه مفهمومه ...
اخرتى معك ...
ياناطة بداية مالها نهايه ..

ندى تحس ان الكلمات هذي لها معنى قلبها زادت دقاته وضمت يدينها بقوه لبعض ..
رفعت راسها ببطى تناظره

سامي عارف ان الاغاني زادت من الجو ابتسم لها بهدوء وهو يحس بنظراتها

ندى بسرعه ناظرت الطريق تبغى تفتح الباب وتهرب منه من مشاعرها الغبيه ...

هواجس : اسمع بكره بنتاخر بالمدرسه شوي

نور : ايوه عندنا تصحيح ...

سامي هز راسه بتفهم وكانه بعالم ثاني كل هذا علشان يعلق قلبها الصغير

وليد كان ماسك ضحكته (( خطير ياسام والله وتعرف كيف تتعامل مع هالبنات هههههههه))

هواجس ودها تستهبل عليه لكن الجو ماكان يساعد ابــــــــــــــــــــــــــــدا" ..

وصلوا للبيت نزلوا ساكتين ...

سامي مشى بسرعه وهو يضحك : هههههههههه

وليد: والله انك خطير ..

سامي: آفا عليك ماكون سام اذا ماعلقتها ..

وليد : اقسم بالله بعد ذا اليوم ماهقى تركب معك

سامي: لا ياحبيبي بتركب معي رزق ابوها ورزقهم تحت ايدي ..هههههه

..........

وعود ناظرت بالشارع وشافت يعقوب بسيارته مثل ماتوقعت يا حياتي ياقلبي ياروحي انت ....... مشتاقه لك

يعقوب مانتبه فيها كان مغمض عيونه وساند راسه على الدركسون ..


هواجس ضربت ندى على كتفها : يالهبله وش فيك خقيتي عند الرجال ..

ندى : اقول روحي لشقتكم ليطلع خالي يذبحكم ..

نور : اوكيه نتفاهم بعدين باي ..

هواجس ناظرت وعود : شوفي الثانيه

نور ناظرت وين ماتناظر وعود بسيارة يعقوب .. : هههههه بنات عمتي راحوا فيها ..

هواجس: وانتي صادقه ههه

وعود دخلت للبيت من غير لاتتكلم وتحس ان فيها غصه تموت على يعقوب (( لكن آآه كرامتي فوق كل شي ))

ندى ودعت بنات خالها بيدها ودخلت للبيت ورى اختها ..

ام نواف بابتسامه : هلا هلا والله بوعوده ..وندوش ...

ندى بهدوء غريب : هلا يمه

ام نواف : يله بدلوا وتعالوا للغداء

وعود: ان شاء الله ..

دخلوا البنات لغرفتهم ساكتين وهموم الكره الارضيه على راسهم كل وحده ومشاعرها .. بدلوا وجلسوا على الارض ساكتين ..

بعد فتره
ندى: وعود ممكن اسالك سوال ..؟

وعود: امم

ندى : انتي .. انتي وش تحسي اذا شفتي يعقوب ..

وعود تناظر بعيد سرحانه : عرفتي بطنك يمغصك وقلبك يوصل لحلقك وترتجفي ..

ندى ياويلي هذا اللي حسيته اليوم : اها .. طيب واذا نا

قاطعهم الباب ينفتح بقوه وصرخت جدتهم وهي تضرب الباب بالعصا: يلــــــــــــــــــــــــــــه الغداء يلــــــــــــــــــــــــــــه

ندى وعود قفزوا بمكانهم : يمممممممه ..

الجده : نعم ..يله بس قوموا للغداء ..

ومشت لصاله

ندى وعود: هههههههههه

وعود: طاح قلبي

ندى : جدتك هذي خطيرررره هههههههه
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
n000ny
مشرف قـسـم الروايات
مشرف قـسـم الروايات
avatar

عدد المساهمات : 347
النقاط : 17038
السٌّمعَة : 2
تاريخ التسجيل : 04/03/2010

مُساهمةموضوع: رد: رواية : عشاق من أحفاد الشياطين   الأحد مارس 21, 2010 10:03 am

يسلموووو مرره روعه الروايه

ااامتاا راح تكملينهاا؟!

بلييز كمليهاا بسرررعه هع
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
*سـوسـو*
كـيـوت رآئـع
كـيـوت رآئـع
avatar

عدد المساهمات : 65
النقاط : 16637
السٌّمعَة : 4
تاريخ التسجيل : 06/03/2010

مُساهمةموضوع: رد: رواية : عشاق من أحفاد الشياطين   الأحد أبريل 04, 2010 5:49 am

مشكوووووووووووووووووووره ع الموضوع -5t45e6
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
رواية : عشاق من أحفاد الشياطين
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 2 من اصل 2انتقل الى الصفحة : الصفحة السابقة  1, 2

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
cuot girls :: الـروآيـآت-
انتقل الى: